الرأي - رصد

عبّر مدرب توتنهام هوتسبير، البرتغالي جوزيه مورينيو، عن امتعاضه من الأداء الذي يقدمه نجم الفريق غاريث بيل، واضعا النجم الويلزي أمام خيارين، لا ثالث لهما.

وحسبما ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن مورينيو تحدث مع بيل خلال آخر جلسة تدريبية للفريق، معبّرا عن خيبة أمله لفشل اللاعب في الارتقاء لمستوى التوقعات، منذ عودته إلى نادي شمال لندن في سبتمبر الماضي.

وخلال تلك المحادثة القصيرة، قال مورينيو موجها كلامه لبيل: "هل تريد البقاء هنا، أو العودة إلى ريال مدريد والجلوس على مقاعد البدلاء"؟

ولم يرتق اللاعب الويلزي إلى مستوى التوقعات مع توتنهام، حيث خاض هذا الموسم 12 مباراة في جميع المسابقات، وسجل 3 أهداف فقط.

وعاد بيل (31 عاما) إلى توتنهام، الذي غادره عام 2013 إلى نادي العاصمة الإسبانية بصفقة قياسية عالمية حينها بلغت 85 مليون جنيه إسترليني (109 ملايين دولار).

وحقق الجناح، الذي ينتهي عقده مع ريال عام 2022، لقب دوري أبطال أوروبا 4 مرات ولقب الدوري المحلي مرتين في مدريد، كما يتصدر قائمة الهدافين البريطانيين في "الليغا" عبر التاريخ بـ80 هدفا في 171 مباراة.

ولم يجد بيل مكانا له في تشكيلة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، الذي عاد لولاية ثانية في العاصمة الإسبانية في مارس 2019 وحاول التخلي عنه مطلع الموسم الماضي إلى أحد أندية الدوري الصيني، لكن الصفقة ألغيت في اللحظة الأخيرة.

ولم يخض بيل مع ريال مدريد سوى مباراة واحدة بعد استئناف الدوري المحلي في يونيو الماضي إثر توقف قرابة 3 أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وتعرض لصافرات الاستهجان من جماهير ملعب "سانتياغو برنابيو".