عمان - د.فتحي الأغوات

أكد نقيب أصحاب محطات المحروقات المهندس نهار السعيدات تراجع الطلب على المحروقات خلال العام الماضي نحو مليار لتر.

وبين السعيدات في تصريح إلى الرأي، أن حجم الطلب على المحروقات بلغ خلال عام 2019 نحو 4 مليارات لتر في حين لم يتجاوز العام الماضي 3 مليارات لتر.

وأوضح أن أزمة كورونا والاغلاقات المتكررة تسببت بخسائر كبيرة لقطاع تسويق المشتقات النفطية من شركات ومحطات أهلية وصلت إلى 100 مليون دينار، لافتا إلى إلى اعتماد قطاع تسويق المشتقات النفطية بشكل رئيسي على حركة السوق وفتح القطاعات التجارية والصناعية.

وطالب السعيدات بإعادة فتح القطاعات المغلقة والمدارس والجامعات، مشيرا إلى أن إغلاق الحدود البرية وتوقف حركة النقل مع الدول المجاورة ساهم في انخفاض مبيعات المشتقات النفطية.

وشدد على مطالبته الحكومة بزيادة عمولة أصحاب محطات المحروقات، وضرورة إضافة قطاع تسويق المحروقات ضمن قائمة القطاعات الأكثر تضررا.

وبين السعيدات توافر كميات كافية من المحروقات في كافة محطات المحروقات ومراكز توزيع الغاز في مواجهة أي خلال منخفض جوي قد يؤثر على أنحاء مختلفة من المملكة. ولفت إلى ما يعانيه القطاع حاليا جراء الخسائر الكبيرة التي تعرضها، منوها إلى تحمل أصحاب المحطات مصاريف مالية من دفع أجور عمال وكلف تشغيله أخرى.

وقال السعيدات إن القطاع يشغل أعدادا كبيرة من العمالة الأردنية، محذرا من الخسائر التي تعرض لها القطاع خلال جائحة كورونا وتأثيرها على العمالة.