إربد - بترا 

أكد رئيس لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية النائب خالد ابو حسان أن الأردن قادر على عبور الازمة التي خلفتها جائحة كورونا بإيجاد تشريعات وبرامج وخطط لما بعد الازمة.

وقال ابو حسان في تصريح صحفي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم السبت إن الحكومة تتعامل بمرونة مع الازمة، بالاستجابة للتوجيهات الملكية بفتح القطاعات والمواءمة بينها وبين الوضع الوبائي وهو ما ينسجم مع أمر الدفاع الأخير الصادر عن رئيس الوزراء القاضي بفتح العديد من القطاعات المتضررة والغاء الحظر الشامل يوم الجمعة.

واشار إلى أن القطاعات التي دخلت مرحلة العمل والانتاج بمقدورها التكيف مع الوضع الراهن، وأن تعد نفسها للمستقبل لتعويض الفارق والتمسك بأسباب الاستقرار والنمو، لان ذلك هو الطريق الامثل لأحداث التنمية الشاملة بما فيها توفير المزيد من فرص العمل .

وشدد ابو حسان ضرورة ان تبدأ الحكومة وفريقها الاقتصادي البحث عن الثغرات المعيقة لجذب الاستثمار ومعالجتها لجذب المزيد من الاستثمارات ذات القيمة المضافة ووضع الاستثمار على الطريق الصحيح.

واعرب عن ثقته بقدرة الحكومة على اتخاذ القرار المناسب بالوقت المناسب بالتشاركية مع مجلس النواب وكافة القطاعات، والانفتاح بشكل اوسع على جميع مكونات الدولة وهو ما يتحقق من خلال المراجعة الدورية للقرارات وتقييم اثرها.

واشار ابو حسان إلى أن الحكومة عكست جدية في التعاطي مع ملف الجائحة واثاره الاقتصادية والاجتماعية والتنموية داعيا الى الاستمرار بنفس النهج التصحيحي بالمواءمة بين الآثر الاقتصادي والأولوية الصحية والنظام الصحي العام باعتبار صحة المواطن تتقدم على كل الاولويات.

وكشف ابو حسان عن لقاء بين اللجنة وقطاع صالات الافراح والقطاعات المرتبطة به لبحث آلية إعادة القطاع للعمل وفق اسس وضوابط معينة تحافظ على النظام الصحي وتضمن السلامة العامة.

ودعا ابو حسان القطاعات والمنشآت التي سمح لها بمعاودة العمل الالتزام، باشتراطات واجراءات ضبط العدوى، وأن تكون على قدر المسؤولية في هذا الجانب ، من أجل اتخاذ قرارات اخرى بفتح المزيد من القطاعات المتضررة.

واشار إلى أن اللجنة تعمل بالتنسيق المباشر مع رئيس مجلس النواب والمكتب الدائم لإدامة الحوار ومناقشة ومعالجة جميع التحديات الناجمة عن ازمة كورونا ووضع الخطط والبرامج لمواجهتها.