الرأي - رصد

بعد شد وجذب، توصل النجم الألماني مسعود أوزيل أخيرا إلى اتفاق مع ناديه الإنجليزي أرسنال لفسخ عقده بأثر فوري.

ووفقا لمصادر بريطانية، انتهت رحلة أوزيل مع "المدفعجية" بشكل رسمي، السبت، بعد 7 مواسم ونصف، حيث تم الاتفاق بين اللاعب وإدارة النادي على إنهاء التعاقد.

ومن المتوقع أن يتم أوزيل انتقاله إلى فناربخشه التركي، وهو النادي الذي أعلن أوزيل نيته الانضمام له كونه النادي الذي شجعه في الطفولة، عندما كان يعيش في ألمانيا.

وسيتخلص أرسنال من راتب أوزيل الضخم، الذي يبلغ 350 ألف جنيه أسترليني أسبوعيا، أو ما يعادل 390 ألف يورو، وهو ما كلف خزينة النادي قرابة 17 مليون جنيه أسترليني سنويا.

ووفقا لموقع "أثليتك"، كان أرسنال سيدفع مبلغ 7 ملايين جنيه إسترليني للاعب في حال أبقاه حتى الصيف المقبل، مما يمثل عبئا ماديا ثقيلا على النادي.

وكان أوزيل قد صرح قبل أيام: "لقد نشأت على تشجيع فناربخشه عندما كنت طفلا في ألمانيا، كل شخص من أصول تركيا في ألمانيا يشجع ناديا تركيا، بالنسبة لي هذا النادي كان فناربخشه. هو مثل ريال مدريد في إسبانيا، فهو أكبر ناد في تركيا".

وعانى أوزيل في أرسنال منذ رحيل المدرب الفرنسي أرسين فينغر عام 2018، حيث تم استبعاده خارج الفريق من قبل المدربين الذين توالوا على تدريب "المدفعجية".