إربد - علي غرايبة

قرر نادي الجليل خلال المؤتمر الصجفي الذي عقده مساء أمس استئناف القرار الصادر عن اللجنة التأدبية باتحاد كرة القدم والقاضي برد اعتراضه على مباراتيه أمام اتحاد الرمثا وبلعما ضمن دوري الدرجة الأولى.

وكانت اللجنة قبلت اعتراض الجليل شكلاً ومضموناً قبل أن ترده نظراً لسلامة إجراءات الفريقين وتقيدهما بالتعليمات المتعلقة بقيد اللاعبين في كشفي المباراتين.

وجاء اعتراض الجليل حسب ما ذكر رئيس النادي غازي الحمايدة على خلفية تجاوز الفريقين – اتحاد الرمثا وبلعما- للتعليمات المتصلة بالعدد المسموح به فيما يخص الكشف الرسمي للمباراة والذي يحتم على كل فريق إشراك 20 لاعباً من الفريق الأول بالإضافة إلى ثلاثة لاعبين من الفئات العمرية.

وأوضح الحمايدة أن اتحاد الرمثا خالف التعليمات المتعلقة بكشف المباراة حيث قام بتسجيل 21 لاعباً من الفريق الأول ولاعبين اثنين من الفئات وتكرر الأمر ذاته في مباراة بلعما الذي سجل في كشف المباراة 22 لاعباً من الفريق الأول ولاعباً واحداً من فرق الفئات.

وأكد الحمايدة تمسك النادي باعتراضه ومواصلة العمل ضمن الأطر القانونية للحصول على حقه حتى لو تطلب الأمر تصعيد الإجراءات عبر الاتحاد الدولي كون الحادثة ذاتها حصلت مع الجليل في موسم 2016 وتم تخسيره 4 مباريات ما تسبب حينها بفقدان الفريق فرصة الصعود إلى دوري المحترفين بعد أن كان منافساً قوياً على المراكز المتقدمة.

وأثنى الحمايدة على جهود الاتحاد بقيادة سمو الأمير علي والتي ساهمت لحد كبير في تطوير المنظمومة الكروية بكافة أركانها.

وشدد نائب الرئيس سعيد العجاوي ومدير الكرة محمد خروب على ضرورة مواصلة العمل على حيثيات الاعتراض ليتم تطبيق التعليمات على الجميع ومعاقبة كل من يتجاوزها حتى تسود العدالة بين الجميع.