الرأي - وكالات

أعلنت وكالة الأنباء اليابانية، اليوم الجمعة، أن السلطات ستعلق مؤقتا الاستثناءات التي تسمح للرياضيين الأجانب بالتدريب في البلاد من أجل الأولمبياد الصيف المقبل بعدما أغلقت حدودها من أجل محاولة احتواء تفشي جائحة فيروس كورونا قبل ستة أشهر على انطلاق الألعاب.

وذكرت وكالة "كيودو" اليابانية نقلا عن مصدر خاص أن الحظر سيستمر حتى السابع من فبراير/ شباط، وهو موعد رفع حالة الطوارئ في العاصمة طوكيو ومدن أخرى.

ويأتي تعليق استثناءات الرياضيين بعد قرار مماثل بشأن المسافرين من أجل العمل هذا الأسبوع.

وتسجل اليابان زيادة في أعداد المصابين بالعدوى وهو ما أجبر الحكومة على تشديد قيودها على الحدود وتوسيع حالة الطوارئ لتغطي أكثر من نصف تعداد السكان.