الرأي - وكالات

في خطوة غير متوقعة، كشف مسؤولون أميركيون أنه من المتوقع أن تصدر الإدارة الأميركية قرارا يطلب من جميع ركاب شركات الطيران الدولية إظهار دليل لنتيجة اختبار سلبي لفيروس كورونا قبل السفر إلى الولايات المتحدة، وفق صحيفة "وول ستريت جورنال".

ويخطط المركز الأميركي لمكافحة الأمراض والوقاية منها لإصدار القرار في الأيام القليلة المقبلة بعد أسابيع من المداولات بين الوكالات الفيدرالية وفرقة العمل المعنية بكورونا في البيت الأبيض.

كما من المتوقع أن يدخل القرار حيز التنفيذ في 26 يناير، وفق شخص مطلع على الأمر. ولا يزال مركز السيطرة على الأمراض ومسؤولون آخرون في الإدارة يضعون اللمسات الأخيرة على الأوامر.

يشار إلى أن طلب مركز السيطرة على الأمراض للاختبار الشامل، بما في ذلك للمواطنين الأميركيين العائدين من الخارج، جاء بعد أسابيع من تنفيذ إدارة الرئيس دونالد ترمب في 24 ديسمبر قرار الاختبار والفحص للمسافرين القادمين من المملكة المتحدة وسط مخاوف متزايدة بشأن سلالة متحورة من فيروس كورونا الجديد. ومنذ ذلك الحين، تم العثور على السلالة الجديدة في أماكن أخرى من العالم، وتم تأكيد وجودها في الولايات المتحدة.

إلى ذلك يأتي مطلب الولايات المتحدة خلال وقت صعب بالنسبة لصناعة الطيران والمسافرين الدوليين الذين يواجهون مجموعة من البروتوكولات المتنوعة ومتطلبات الحجر الصحي في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك نصائح الجهات الصحية التي تحث الناس على البقاء في المنزل للمساعدة في الحد من انتشار الفيروس.