مؤتة _ الرأي

نظمت كلية الطب في جامعة مؤتة يوماً علمياً بعنوان (الحالة الوبائية لجائحة كورونا covid-19 في الأردن وخيارات المطاعيم،وذلم عبر تقنية الاتصال عن بعد وضمن فلسفة كلية الطب وتحقيقاً لرؤيتها،ورسالتها في مواكبة أخر المستجدات الطبية ).

وتحدث عميد كلية الطب الدكتور هاني الحمايدة خلال اليوم العلني الذي رعاه رئيس الجامعة الدكتور عرفات عوجان عن أخر المستجدات عالمياً ومحلياً عن وباء كورونا من خلال تقديم ملخص عن اعداد الأصابات والوفيات والجهود المحلية والأقليمية والدولية لمجابهة هذا الوباء.

وأشار الى بدء أستخدام اللقاح محلياً وعالمياً حيث ستبدأ الأردن اعتباراً من يوم الأربعاء القادم ببرنامج وطني للقاح ضد فيروس كورونا منوها إلى أهمية تشجيع جميع المواطنين بتلقي اللقاح وخصوصاً الكوادر الطبية وكبار السن والمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة.

وشارك في اليوم العلمي خبراء محليين ودوليين في علم الأوبئة والمطاعيم ،وتحدث عضو اللجنة الوطنية للأوبئة الدكتور منير ابو هلاله عن الوضع الوبائي في الأردن منذ ظهور الوباء وأعداد الأصابات والوفيات واساليب الوقاية وطرق المعالجة والبروتوكولات العلاجية الحديثة.

استاذ جامعة ميتشيغين (الولايات المتحدة الأمريكية) ، الدكتور علي فطوم تحدث عن خيارات المطاعيم المتوفرة في العالم حالياً من حيث فعاليتها ومأمونيتها وهل ستكون المطاعيم نهاية الوباء!! وتنقذ البشرية من آثار ومضاعفات هذا الوباء.

وبين استاذ الفيروسات في كلية الطب

الدكتور حامد الزعبيعن التحورات الجينية للفايروس وأثرها.

هذا وقد شارك في اليوم العلمي طلبة من كلية الطب وأعضاء الهيئة التدريسية من مختلف الكليات الطبية في الجامعة .

واشار عرفات الى الدور الهام للكليات الطبية ،في التواصل واقامة مثل هذه الانشطة ،خصوصا في ظل انتشار الاوبئة والفيروسات كجائحة كورونا، وضرورة المساهمة في اجراء الدراسات العلمية ووضع التصورات والتطورات لهذه الاوبئة،وكذلك الدور الهام للكليات الطبية في عملية التثقيف المجتمعي لتخطي اثارها والتقليل من انتشارها .