واشنطن - بترا

حذّرت منظمة الصحة العالمية على موقعها الإلكتروني اليوم السبت، من عواقب خفض تدابير الحيطة أو التهاون في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ الذي يتفشى بوتيرة سريعة.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس غيبرييسوس إن مع التقدم المتعلق باللقاحات "نبدأ برؤية نهاية الوباء"، محذّراً من أن الفيروس سيواصل ممارسة ضغط هائل على المستشفيات والمراكز الصحية في مناطق العالم كافة.

وأشار إلى أن الحل الوحيد لمواجهة الفيروس هو أخذ الأمور على محمل الجد، والالتزام بالتباعد الاجتماعي وأساليب الحظر حتى يتلاشى الوباء نهائيا.