الزرقاء – نبيل محادين

شكى العديد من المواطنين في مدينة الزرقاء الى تحول جسور المشاه في شوارع المدينة من أمكان أمانة إلى عبور المشاة ، الى مكاره صحية تنبعث منها الروائح الكريهة ، وتنتشر فيها زجاجات المشروبات الكحولية الفارغة .

ويقول المواطن محمد خليفة ، ان جسور المشاة في مدينة الزرقاء أصبحت مرتعا لممارسة التصرفات المنافية للأخلاق ، من خلال انتشار زجاجات المشروبات الكحولية بشكل كبير وانتشار روائح كريهة، بسبب تحول هذه الجسور الى “دورات مياه عمومية” وانعدام تام للنظافة فيها ، الأمر الذي أدى الى عزوف المواطنين عن استخدامها .

وبين ان الجسر المقابل لمديرية الأحوال المدنية في الزرقاء تحول الى مكرهه صحية، حيث ينبعث منه روائح كريهة جراء تجمع القاذورات وانتشار الزجاجات الكحولية الفارغة ، مطالبا بلدية الزرقاء بالعمل على الاهتمام بنظافة هذه الجسور لكي يستطيع المواطنين استخدامها .

من جانبه يرى المواطن سليم ابو محفوظ إلى أن جسور المشاه بالاضافة الى الدور الرئيس التي انشئت من اجله وهو استخدامها من قبل المواطنين لعبور الشوارع بشكل امن يفترض ان تكون واجهتها معالم جمالية للمدينة، من خلال الرسم عليها وتزيينها ، إلا أنها أصبحت تستخدم لنشر الإعلانات التجارية وممراتها مكانا لرمي القاذورات والأوساخ من خلال استخدمها من متعاطي المشروبات الكحولية .

من جهته قال الناطق الاعلامي باسم بلدية الزرقاء ينال المعاني ، ان البلدية تنفذ حملات مستمرة للمحافظة على نظافة هذه الجسور من اجل ان تكون صالحة لاستخدمها من قبل المواطنين ، حيث تقوم كل منطقة بتنظيف كافة الجسور التي تتبع لها بالاضافة الى عمل صيانة لها ودهانها وتزيينها .