إربد - الرأي

خضع أمس الأول لاعب فريق الصريح لكرة القدم عبد الرؤوف الروابدة لعملية جراحية في قدمه اليسرى إثر الإصابة البليغة التي تعرض لها خلال مواجهة الصريح والجزيرة في دوري المحترفين.

وتسبب التدخل العنيف للاعب الجزيرة محمد الباشا في إصابة الروابدة ونقله إلى المستشفى قبل نهاية الشوط الأول.

وحسب شقيق اللاعب الدكتور نادر الروابدة فإن الاصابة ستحجب عبدالرؤوف عن الملاعب ما بين 4 إلى 6 أشهر ما يعني انتهاء موسمة، وأضاف: الإصابة كانت صعبة وتم تشخيصها من قبل الأطباء على أنها خلع مضاعف في مفصل القدم وتمزق شديد في الأربطة وكسر في الشظية وعلى ضوء ذلك أدخل شقيقي إلى غرفة العمليات مباشرة والعملية بفضل الله تكللت بالنجاح.

ويعتبر الروابدة 31 عاماً من الأعمدة الأساسية لفريق الصريح خاصة في الفترة الأخيرة التي بدأ فيها اللاعب في استعادة مستواه السابق وحسه التهديفي الذي تميز به خلال مسيرته الطويلة في الملاعب.

وسيترك غياب الروابدة عن الصريح في الفترة القادمة أثراً كبيراً في هذا الوقت الحساس من الموسم الذي يعاني فيه الصريح من غيابات عديدة لنجوم مؤثرة في الفريق أمثال عبدالله العطار الذي احتجب عن لقاء الجزيرة لإصابته بفيروس كورونا ويوسف ذودان الذي يغيب منذ قرابة الشهر لإصابة عضلية ستحجبه إلى نهاية الموسم.