عمان - محمد الطوبل

خرج الفيصلي بتعادل سلبي مخيب للآمال مع سحاب من ستاد عمان في مباراة جرت بينهما ضمن الأسبوع الخامس عشر من دوري المحترفين لكرة القدم.

المباراة لم ترتق الى المستوى المأمول واكتفى كليهما بنقطة حيث رفع الفيصلي رصيده الى 21 نقطة فيما سحاب وصل النقطة 14.

البداية لم تحمل في طياتها أي مؤشرات لجس النبض، وسرعان ما انطلق الفريقان نحو المواقع المتقدمة بحثاً عن كسب الأسبقية، وإن كان الفيصلي امتلك الكرة بصورة أفضل وتحرك بشكل إيجابي خاصة في أطراف الملعب إلا أن سحاب شكل خطورة عكسية وكاد أن يبادر لزيارة الشباك عبر حسام أبو سعدة لكن الكرة مرت بجوار القائم.

والغريب أن أبو سعدة كاد أن يسجل للفيصلي حيث حاول أبعاد كرة إبراهيم دلدوم العرضية لتختار العارضة وتمضي بسلام.

مع دخول الدقائق العشر الأخيرة من الشوط الأول زادت سرعة ألعاب الفيصلي ونشط بصورة واضحة وسط تراجع للاعبي سحاب نحو المواقع الدفاعية وسدد العرسان كرة ثابتة مرت بمحاذاة القائم ثم سدد من داخل المنطقة كرة تدخل المدافع في إبعادها.

انطلاقة الشوط الثاني حملت تسديدة قوية من اكرم الزوي مرت فوق المرمى اعطت مؤشرا بأن الفيصلي عاقد العزم على التسجيل ووصل الفريق الى المناطق المؤثرة لكنه افتقد دقة التنفيذ.

سحاب اغلق دفاعاته وأخذ مع مرور الوقت يتحرك بسرعة ويشكل خطورة على دفاعات الفيصلي وسدد ابراهيم الخب كرة سيطر عليها يزيد ابو ليلى ثم تلاعب يزن نعيمات بمدافعي الفيصلي وسدد كرة قوية مرت بمحاذاة القائم.

مع مرور الوقت ظهرت الخيارات البديلة في محاولة لإيجاد الحلول لكن دون تأثير واضح لتحسم صافرة الحكم الموقف بالتعادل.