حذر وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حمد حسن، الخميس، من ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا، وعدم توافر أسرّة كافية بالمستشفيات.

وقال حسن، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "مرّ أسبوعا الإقفال بالتزام متفاوت لم يقدّم على المستوى الوطني طموحا فاق التوقعات، والإصابات آخذة بالارتفاع لن تسعفها عديد الأسرة التي أنجزت بشق الأنفس وزفيرها".

وبدأت السلطات اللبنانية، الإثنين، فتحا تدريجيا للبلاد بعد إغلاق دام أسبوعين، في محاولة للحد من انتشار الفيروس.

وأعلنت وزارة الصحة، الأربعاء، تسجيل ألف و842 إصابة بكورونا، و22 وفاة، ليرتفع الإجمالي إلى 131 ألفا و297 إصابة، وألف و55 وفاة.

وإضافة إلى تداعيات الجائحة، يمر لبنان، منذ شهور، بأزمة مالية واقتصادية كبيرة، فاقمها انفجار كارثي في مرفأ العاصمة بيروت، يوم 4 أغسطس/ آب الماضي.

وبعد ستة أيام من الانفجار، استقالت حكومة حسان دياب، ولم تحل محلها حكومة أخرى حتى الآن، في ظل خلافات بين القوى السياسية حول طبيعة الحكومة المقبلة وتوزيع حقائبها. (الأناضول)