عمان_سيرين السيد

صرح وزير السياحة والآثار نايف الفايز عن إطلاق صندوق للمخاطر بدعم حكومي من الجهات المانحه تحت مظلة وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة هدفه التخفيف عن القطاع السياحي قدر المستطاع مما يعانيه من أثر جائحة كورونا.

وتابع الفايز في تصريح خاص لـ الرأي أنه بناءً على إجتماع رئاسة الوزارء أمس تقرر جملة من الإجراءات والقرارات والبرامج المساندة لدعم القطاع السياحي الذي شهد في السنوات السابقة تحديات وتغيرات متأرجحة أثر ما حل بالمنطقة المجاورة من أحداث سياسية، لحقها مؤخرا جائحة كورونا.

ولفت الفايز ان مطلب إطلاق وإنشاء صندوق للمخاطر هو مطلب القطاع السياحي برمته منذ أكثر من ٢٠ عاماً، حيث لن يقتصر الصندوق على الدعم المقدم وإنما سيتم جمع التبرعات والمساهمات لإثراءه وزيادة فعاليته لمتضرري القطاع.

وبين الفايز أن البرامج التي اطلقت من وزارة التنمية الاجتماعية ملحوقة ببرامج وزارة العمل اختتمت ببرنامج خاص للقطاع السياحي من الضمان الاجتماعي بكفالة وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة والذي سيوسع مدى الاستفادة لكافة العاملين.

مؤكدا بأن الفترة الزمنية مهمة جدا لنا خاصة بما يعانيه القطاع والسماح بفتح فترة السداد أمر غاية في الاهمية لاعتبار القطاع السياحي من أكثر القطاعات تضررا وآخرها تعافيا لحين عودة السياحة إلى ألقها بإذن الله.

ونوه الفايز إلى ان القطاع السياحي يستحق العناية الحثيثة من الحكومة لاعتباره مشغل رئيسي للعمالةورافد رئيسي لخزينة الدولة والاقتصاد الوطني.