الرأي - رصد

منذ بداية الوباء، حث الخبراء الجمهور على استخدام معقمات اليدين التي تحتوي على 60% على الأقل من الكحول لقتل الفيروس التاجي.

لكن بحثا جديدا يُظهر أن البدائل التي لا تحتوي على كحول فعالة في قتل الفيروس.

ووجدت دراسة تبحث في أربعة منتجات مطهرة لا تحتوي على الكحول، أن ثلاثة منها قتلت 99.9% من الفيروس في 15 دقيقة.

وقارن الباحثون فعالية كلوريد البنزالكونيوم، الذي يشيع استخدامه في معقمات اليدين الخالية من الكحول، ومركبات أخرى.

وقال المؤلف الرئيسي بنيامين أوجيلفي، من جامعة بريغهام يونغ بولاية يوتا: "تشير نتائجنا إلى أن معقم اليدين الخالي من الكحول يعمل أيضا، لذا يمكننا، وربما ينبغي، استخدامه للسيطرة على كوفيد-19''.

وسبق أن ثبت أن معقمات اليدين الخالية من الكحول فعالة ضد الفيروسات الأخرى، بما فيها تلك التي تسبب نزلات البرد والإنفلونزا الموسمية.

ويمكن استخدام كلوريد البنزالكونيوم بتركيزات أقل بكثير ولا يسبب الشعور بالحرق المألوف الذي نواجهه عند استخدام معقم اليدين الكحولي.

وأضاف أوجيلفي: "يمكن أن يجعل الحياة أسهل للأشخاص الذين يضطرون إلى تطهير اليدين كثيرا، مثل العاملين في مجال الرعاية الصحية، وربما حتى زيادة الامتثال لإرشادات التعقيم".

ووضعت الورقة العلمية، المنشورة في مجلة Journal of Hospital Infection، عينات من فيروس SARS-CoV-2 المسبب لـ"كوفيد-19" في أنبوب اختبار.

ثم تم خلطها بمواد كيميائية مختلفة، بما في ذلك 0.2% من محلول كلوريد البنزالكونيوم.

ثم أوقف الباحثون التجارب ووضعوا الفيروس من أنبوب الاختبار على الخلايا الحية.

وبعد العلاج بالمطهرات غير الكحولية، لم يتمكن الفيروس من إصابة الخلايا.

وتنص الإرشادات الرسمية الصادرة عن إدارة الغذاء والدواء على أن "أفضل طريقة لمنع انتشار العدوى وتقليل خطر الإصابة بالمرض هي غسل يديك بالماء والصابون العادي".

ولكن إذا لم يكن ذلك ممكنا، فيجب اتباع إرشادات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) التي تنص على أنه يجب على الأشخاص استخدام معقم اليدين المعتمد على الكحول والذي يحتوي على 60% على الأقل من الكحول.

ويعتقد الفريق الذي يقف وراء البحث الجديد أن النتائج التي توصلوا إليها "قد توفر في الواقع تغييرا في اتجاهات الحكومة حول معقمات اليدين"، وفقا للبروفيسور براد بيرجيس.

المصدر: ديلي ميل