عمان -  فرح العلان

مرت قبل أيام الذكرى 15 لرحيل المخرج مصطفى العقاد، مخرج فيلمَي «الرسالة» و«أسد الصحراء (عمر المختار)»، تاركا خلفه حلما لم يستطع تحقيقه، إذ كان يحضّر لإنجاز فيلمين سينمائيين؛ أولهما يتحدث عن فتح الأندلس، والآخر يجسد حياة القائد صلاح الدين الأيوبي.

عاش العقاد حياة مليئة بالمغامرة منذ مطلع حياته، وكان يعشق تصوير الأفلام، إلا أن هذا الأمر قوبل بالرفض من عائلته وجيرانه وأصدقائه، ما زاد من إصراره وتحديه للظروف المحيطة، فترك جميع ذلك خلفه وانتقل للعيش وإكمال دراسته في أميركا.

عرف العقاد بــ «مخرج الأفلام الدينية والمرعبة»، فجمع في مسيرته الإخراجية بين نوعين مختلفين من الأعمال السينمائية، ورغم قلتها إلا أنها شكلت علامة مميزة في العالم العربي.

اشتهر العقاد في هوليود من خلال فيلم «الرسالة» الذي يحكي قصة الإسلام وبعث النبي محمد وهجرته من مكة إلى المدينة و نشأة أول دولة إسلامية، وقد صُور الفيلم بنسختين؛ واحدة بالعربية، وأخرى بالإنجليزية في عام 1976. وعدّ العقاد هذا الفيلم «جسراً للتواصل بين الشرق والغرب».

هدف العقاد من خلال «الرسالة» إلى إظهار الصورة الحقيقية عن الإسلام. إذ ذكر في مقابلة أجريت معه عام 1976: «شعرت بواجبي كمسلم عاش في الغرب أن أقوم بذكر الحقيقة عن الإسلام؛ إنه دين لديه 700 مليون تابع في العالم، وهناك فقط القليل المعروف عنه، مما فاجأني. لقد رأيت أن هناك حاجة لسرد القصة التي ستصل هذا الجسر إلى الغرب».

تعرض العقاد للكثير من المتاعب خلال إنتاج فيلم «الرسالة» الذي تُرجم إلى أكثر من 12 لغة، وبلغت تكلفة إنتاج الفيلم للنسختين العربية والأجنبية حوالي 10 ملايين دولار، وحققت النسخة الأجنبية وحدها أرباحا تقدر بأكثر من 10 أضعاف هذا المبلغ.

أنتج العقاد 13 فيلماً أجنبياً، بينها 3 من إخراجه. ومن أبرز أفلامه فيلم الرعب «هالوين» الذي عُرض الجزء الأول منه عام 1978 والثاني عام 1981، ثم أنتج في عام 1982 الجزء الثالث من هذا الفيلم بعنوان «زمن الساحرة»، وفي عام 1985 أنتج العقاد فيلم رعب جديداً بعيد عن سلسلة الهالوين يحمل اسم «موعد مع الخوف»، ثم أنتج أول فيلم كوميدي في عام 1986 باسم «توصيلة مجانية»،

وفي عام 1988 أنتج العقاد الجزء الرابع من سلسلة أفلام الهالوين الذي حمل اسم «عودة مايكل»، تلاه الجزء الخامس الذي سمي «انتقام مايكل»، ثم الجزء السادس «لعنة مايكل مايرز»، ثم فيلم «بعد عشرين عاماً» وهو الجزء الأخير من السلسلة.

يذكر أن العقاد ولد في حلب بسوريا ثم غادرها إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث درس في جامعة كاليفورنيا، وأثناء الدراسة حصل على جائزة أفضل فيلم قصير في الجامعة، وبعد التخرج عمل مساعدا للمخرج ألفريد هيتشكوك. توفي في 9 تشرين الثاني 2005 في تفجيرات فنادق عمّان الارهابية.