الرأي - رصد

"من أجل أن يحقق الرجل النجاح في الحياة، منحه الله وسيلتين: التعليم والنشاط البدني، قلة النشاط تدمر الحالة الصحية الجيدة لكل إنسان، في حين أن الحركة وممارسة الرياضة البدنية المنهجية يمكن أن تنقذها وتحفاظ عليها ".

تحتاج إلى سبب وجيه لصعود الدرج؟ إليك ما يلي :

1- صعود الدرج يحرق سعرات حرارية أكثر من الجرى

نعم، هذا صحيح: فقد أظهرت الدراسات أن صعود الدرج، يعتبر نشاطاً بدنيًا شديد الكثافة، يحرق سعرات حرارية في الدقيقة الواحدة أكثر من التى يتم حرقها أثناء الجرى، في المملكة المتحدة يوجد شركة واحدة تدعى StepJockey، يتم تمويلها من قبل وزارة الصحة، مهمتها الوحيدة أن تشجع الجميع كي يصعدون السلالم كلما وحيثما كان ذلك ممكنا، لأن صعود الدرج يستهلك أكثر من 8 إلى 9 مرات من الطاقة فى الجلوس وأكثر حوالي 7 مرات من الطاقة فى ركوب المصعد، وما يعتبر ميزة إضافية أنه يمكنك حرق السعرات الحرارية ليس فقط أثناء الصعود، ولكن أيضا أثناء نزول الدرج!

تشير التقديرات إلى أن ​​الفرد سوف يحرق فى المتوسط ما لا يقل عن 0.1 سعرة حرارية لكل درجة يصعدها ( لذلك، يتم حرق على الأقل 1 من السعرات الحرارية لكل 10 درجات صعود )، و 0.05 سعرة حرارية لكل درجة نزول ( لذلك، يتم حرق 1 سعر حرارى على الأقل لكل 20 درجة أثناء النزول)، ربما حتى الأكثر تشجيعا لأولئك الذين يكافحون بالفعل مع زيادة الوزن والسمنة أنه كلما زاد وزنك، كلما زادت السعرات الحرارية التي تحرق عند صعود الدرج.

2- صعود الدرج يقلل من خطر السكتة الدماغية

وفقا لنتائج الدراسة الصحية لخريجي جامعة هارفارد، التي تم عملها على أكثر من 11,000 من الرجال، النشاط البدني، مثل صعود الدرج يمكن أن يقلل من خطر السكتة الدماغية، على سبيل المثال الرجال الذين أفادوا أنهم يصعودن الدرج بما يعادل من 3 إلى 5 مرات في اليوم الواحد، كان هناك انخفاض بنسبة 29٪ من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية على مدى طويل الأجل، وكان ذلك إضافة إلى الفوائد التي ربما يحصلون عليها من ممارسة أشكال أخرى من التمارين الرياضية بانتظام.

3- صعود الدرج يحسن اللياقة البدنية والقلب والأوعية الدموية

لأنه شكلاً من أشكال ممارسة النشاط، صعود السلالم يحسن اللياقة البدنية، وبالتالي صحة القلب والأوعية الدموية على المدى الطويل، وقد أظهرت الأبحاث التى تم عملها على مر العقود أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام يحسن لياقة القلب والأوعية الدموية، ويمكن أن يساعد على منع أمراض القلب والأوعية الدموية، حتى أن إضافة 15 دقيقة فقط من النشاط البدني الهوائي يوميا لنمط حياة خالية من النشاط يمكن أن يزيد استمتاع الفرد بصحة جيدة حتى مع تقدمه فى السن بنسبة تصل إلى ثلاث سنوات!

4- صعود الدرج يقوي العضلات

فكر في ما يلزم لصعود الدرج حيث تستخدم جميع العضلات في الساقين، بالإضافة إلى تحريك الذراعين، علاوة على تفعيل عضلات ظهرك، كل ذلك يترجم إلى هيكل عضلى أقوى وأكثر صحة، ولأن استخدام العضلات يساعد على زيادة التمثيل الغذائي، مما يعنى مزيد من حرق السعرات الحرارية ( والمزيد من الوزن المفقود ) وعلى المدى الطويل تتحسن حالة العضلات المترهلة، وقد أظهرت الأبحاث أن استخدام الهيكل العضلى أيضاً له تأثير كبير على تحسين نسبة السكر في الدم، الأمر الذي تترتب عليه منع آثار مرض السكري، بالإضافة إلى تحسين صحة العضلات والعظام بشكل عام وذلك يمكن أن يساعد فى منع ألم التهاب المفاصل، والتي تصيب أولئك الذين يعانون من السمنة أيضاً.

5- صعود الدرج هو وسيلة سهلة لمكافحة نمط حياة خالية من النشاط

يوجد قدر كبير من نقاط البحث عن نمط الحياة الخالية من الانشطة الشائعة في العالم المتقدم، فالتكنولوجيا اليوم تعتبر عنصرًا رئيسياً مساهم فى وباء السمنة العالمي، لذلك فإن صعود الدرج كلما أمكن ذلك هو وسيلة سريعة وسهلة للخروج من نمط الحياة الخالية من النشاط، كما أنه يضيف المزيد من النشاط البدني والحركة في الحياة اليومية، السلم غالباً ما يكون هناك موجودا أمامك، ولذلك مجرد صعود الدرج يمكن أن يكون أسهل بكثير من الذهاب إلى الصالة الرياضية أو الذهاب إلى الساحة الرياضية.