الرأي - رصد

ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم الثلاثاء، أن اتفاق التطبيع بين إسرائيل والسودان الموقع في 23 أكتوبر الماضي، قد يكون عرضة للانهيار. وبحسب التقارير، فإن الخرطوم وافقت على توقيع الاتفاق مقابل شطبها من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وهي خطوة بدأت بالفعل.

وقالت الصحيفة أن السودان حدد نهاية العام الحالي 2020، كموعد نهائي لحذفه من القائمة وإلا سيتم تعليق عملية التطبيع.

وكشفت أنه في محادثة بين وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو والحكومة الانتقالية السودانية، أوضحت الأخيرة أن الصفقة مع إسرائيل لن تمضي قدما حتى يصوت الكونغرس الأمريكي على إزالة الخرطوم من القائمة السوداء.

وقال مدير برنامج أمن الشرق الأوسط في مركز الأمن الأمريكي الجديد إيلان غولدنبرغ للصحيفة: "شعرت أن الأمر برمته أجبرته إدارة أرادت استخدام تصنيف الإرهاب كأداة سياسية لمحاولة التطبيع مع إسرائيل".

المصدر: RT