عمان - سناء الشوبكي

قررت المحامية الشابة مرح بني نصر مع مجموعة من الشباب في عجلون عمل مبادرة قراري التي تأتي ضمن المبادرات الشبابية في مشروع شبابنا قوة الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

وتوضح بني نصر لـالرأي أن المبادرة تهدف إلى بناء قدرات الشباب وإكسابهم المعرفة والمهارات اللازمة لإحداث التغيير الإيجابي في مجتمعاتهم وتحفيزهم على طرح حلول تمكنهم من تحسين ظروفهم وظروف مجتمعاتهم عن طريق تنفيذ مبادرات شبابية تساعدهم على تحقيق فاعليتهم الذاتية. ويطمح القائمون على هذه المبادرة إلى زيادة الوعي القانوني والسياسي لدى الشباب وتشجيع المؤسسات الرسمية على الأخذ برأيهم في القوانين التي تؤثر في الشأن العام.

وتلفت بني نصر إلى أن المبادرة تعنى بدراسة شباب المبادرة لمسودة قانون الإدارة المحلية المعدل والخروج بتوصيات قبل إقراره عبر القنوات التشريعية في مجلس النواب.

وتشير إلى أن فكرة المبادرة جاءت لأهمية إشراك الشباب في مناقشة القوانين والأخذ برأيهم لضمان وجود صوت للشباب يعبر عن آرائهم وطموحاتهم ومنها قانون الادارة المحلية الذي يعكف شباب المبادرة على دراسته دراسة تفصيلية ومن ثم مناقشة مواده مع الدكتور علي الحجاحجة رئيس لجنة الادارة المحلية في مجلس النواب السابق وتسليط الضوء على مواد القانون التي لا تراعي رغبات الشباب ولا تلبي طموحاتهم.

كما وتم مناقشة مواد القانون مع أعضاء المجلس المحلي (اللامركزية) في محافظة عجلون والاستماع إلى آرائهم حول التوصيات التي خرج بها شباب المبادرة.

وتفيد بني نصر بأن ورقة التوصيات، التي سيقدمها شباب المبادرة لمجلس النواب الجديد قريبا ويتابعونها معه، تتضمن ثماني توصيات تركز على تشجيع وجود الشباب، والنساء على وجه الخصوص، في المجالس المحلية ومجالس اللامركزية.

وتؤكد بني نصر أن فريق المبادرة يسعون إلى نقل الفكرة من وراء هذه المبادرة إلى جميع الشباب للتأكيد أن الشباب هم أداة التغيير الأولى إن أرادوا ذلك.