إربد - علي غرايبة

عينت إدارة نادي الحسين الليلة قبل الماضية المدرب الوطني بلال اللحام مديراً فنياً للفريق الأول لكرة القم خلفاً لعثمان الحسنات.
وجاء قرار إقالة الحسنات عقب خسارة الفريق أمام الفيصلي في الأسبوع الرابع عشر لدوري المحترفين والأداء غير المقنع الذي قدمه الفريق فيها، حسب مقربين من النادي، في وقت اعتبر فيه آخرون أن تراجع الأداء عاد إلى كثرة الغيابات التي عانى منها الفريق على مدار الموسم وفي مباراة الفيصلي تحديداً.
وسبق للحام وأن أشرف بوقت سابق على تدريبات الحسين إلى جانب العديد من الأندية الأردنية ويملك في مسيرته العديد من المحطات الناجحة التي أهلته لأن يكون واحداً من أبرز الأسماء التدريبية على الساحة المحلية.
وفي ظل عدم قيام رئيس نادي الحسين ورئيس لجنة الكرة في النادي الرد على اتصالات «الرأي» المتكررة لم يتسن معرفة تفاصيل العقد بين الطرفين، لكن مصادر مقربة من النادي رجحت أن يكون ماجد السقار مساعداً له مع الاحتفاظ بمدرب حراس المرمى زياد النمرواي الذي كان يعمل في الجهاز السابق.
ومنذ الإعلان عن إقالة الحسنات دخلت إدارة النادي بمفاوضات مع مدرب الفريق الأسبق أسامة قاسم لكنه اعتذر عن تولي المهمة قبل أن تتوصل الإدارة إلى اتفاق رسمي مع اللحام بعد مفاوضات مطولة على مدار يوم أمس.
وخلّفت إقالة الحسنات حالة من الانقسام بين رئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة جراء تباين وجهات النظر فيما بينهم حيث كانت رغبة الرئيس الإبقاء على الحسنات حتى نهاية عقده فيما أصر الغالبية العظمى من الأعضاء على إقالته ما دفع الرئيس إلى التلويح بتقديم استقالته قبل أن تعود المياه إلى مجاريها.
من جانبه أشار الحسنات انه لم يبلغ رسمياً بقرار إقالته وقال: لم أبلغ بالقرار لكني اعتبر نفسي بحكم المقال ولن أقود التدريب القادم للفريق.
وفهم فيما بعد أن الحسنات علم بالقرار من خلال الاتحاد الذي وصلته نسخة عن قرار الإقالة من إدارة نادي الحسين.
إلى ذلك أكد مقربون من النادي أن الحسنات وجهازه المعاون لم يتقاضوا مستحقاتهم منذ عشرة اشهر وأن قيمة هذه المستحقات تناهز 55 الف دينار وهذا المبلغ سيشكل عقبة كبيرة أمام إدارة النادي اذا لم يتوصل الطرفان إلى اتفاق في التراضي.
يذكر أن الحسين يحتل المركز الخامس على سلم ترتيب دوري المحترفين برصيد 19 نقطة وسيواجه في المرحلة القادمة متذيل الترتيب الأهلي.