عمان - فاتن الكوري

شارك ثلاثة ممثلين أردنيين في الفيلم الهوليوودي الناطق باللغة العربية «موصل».

وقال الممثل أحمد غانم إنه شارك مع الممثلين قتيبة عبدالحق واسحق الياس، في الفيلم الذي صُور في المغرب، وبدأ عرضه عبر منصة (نت فلكس) قبل أيام.

وبين غانم أن ما يميز الفيلم هو أنه فيلم هوليوودي ناطق باللغة العربية، وجميع أبطاله من الفنانين العرب.

ورأى غانم أن الفيلم يمثل «فرصة لتغيير الصورة النمطية عن العرب عند الغرب»، موضحا أن الأبطال الخيّرين في الفيلم هم من العرب.

ويتحدث الفيلم عن المعارك التي جرت لتحرير مدينة الموصل من عصابات داعش. وفي الأحداث يُفترض ألا يظهر العرب كإرهابيين وقتلة كما عادة الأفلام الهوليودية، وإنما هناك مساع للتخلص من التطرف، والرغبة في الإنقاذ والإعمار، واسترجاع الحياة الطبيعية، وثمة مشاعر خوف وحب، وعاطفة.

وتدور قصة الفيلم حول شاب عراقي يذهب مع فريق من القوات المحلية، لتحرير زوجته وطفلته من قبضة تنظيم «داعش» الإرهابي، وذلك استناداً إلى أحداث حقيقية وقعت بين عامي 2016 و2017.

وكان الممثل إسحاق إلياس تلقى تدريبات على فنون القتال وحمل السلاح واللياقة البدنية طوال شهر في المغرب، قبل البدء بالتصوير ضمن موقع أشبه بمدينة مدمرة.

وتم تصوير الفيلم على مدى 44 يوماً، بمشاركة فنانين من الأردن والعراق ودول عربية أخرى. ويضم الفيلم فريقا من الفنيين بعضه حاصل على جوائز «أوسكار»، وينطوي على مهارات جديدة في التعامل مع الموقف الدرامي، والإيقاع والحركة، ضمن صناعة مختلفة.