البترا - الرأي

أطلق الشاب حسني معيوف من مدينة وادي موسى في لواء البترا، حملة لترويج المواقع السياحية الأردنية، عبر مواقع ومنصات التواصل الاجتماعي.

وتأتي هذه الحملة بحسب معيوف، نتيجة توقف السياحة ولتشجيع الزوار على وضع الأردن على لائحة برامجهم السياحية في مرحلة ما بعد جائحة كورونا.

وقال معيوف، إن الحملة ابتدأت بالتعريف بالإجراءات التي قامت بها الحكومة الأردنية لمكافحة وباء كورونا، كما أنها ركزّت على ترويج وتسويق المواقع التاريخية والجمالية والطبيعية التي يزخر بها الأردن، من خلال نشر الصور ومقاطع الفيديو وتجارب السياح.

وأضاف أن الحملة وصلت إلى نحو (200 ألف) متابع عبر العالم في أيامها الأولى، وأنها ستستمر، وذلك ايمانا بالأهمية التاريخية والسياحة التي يشكلها الأردن، وما يزخر به من مواقع نادرة وفريدة تستحق الزيارة.

ودعا معيوف الشباب الأردني والناشطين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أهمية استغلال الميزات التي تتيحها شبكة الإنترنت، في ترويج المواقع السياحية والتاريخية في المملكة.

ويعد معيوف أحد العاملين في قطاع السياحة والأفلام في مدينة البترا، ويمتلك واحدة من أكثر صفحات الترويج السياحي شهرة ويتابعها ما يزيد على (600 ألف شخص) حول العالم.