عمان - ماجد الأمير

رجحت مصادر برلمانية إعلان كتل نيابية جديدة قبل موعد الدورة غير العادية لمجلس الأمة.

وقالت المصادر إن هناك مشاورات بين نواب لتأسيس كتل نيابية، مشيرة إلى أن هناك أربع كتل قيد التأسيس. وأبلغت المصادر $ أن هناك كتلة شبه جاهزة باسم كتلة المستقبل، وأن الإعلان عنها سيكون خلال أيام، في وقت تشهد فيه الساحة النيابية مشاورات مكثفة حول انتخابات رئاسة مجلس النواب التي أعلن ستة مترشحين خوضها لغاية أمس.

وأعلن النواب: عبدالكريم الدغمي، وعبدالمنعم العودات، ونصار القيسي، واحمد الصفدي، وايمن المجالي، وخير ابوصعيليك، ترشحهم لموقع رئيس مجلس النواب. وكشفت مصادر برلمانية عن وجود اتصالات بين عدد من المترشحين للرئاسة بهدف التوافق فيما بينهم. وقالت المصادر إن الاتصالات بين عدد من المترشحين تتركز على إيجاد تفاهمات بهدف انسحاب مترشح أو أكثر لصالح أحد المتنافسين.

وأضافت المصادر أن الأيام القليلة المقبلة قد تشهد توافقا بين اثنين من المترشحين للرئاسة بهدف انسحاب احدهم لصالح الآخر، ولم تستبعد المصادر حدوث تطورات على صعيد الترشيحات باتجاه انسحابات تقلل من عدد المترشحين للرئاسة، متوقعة عدول أحد المترشحين الستة عن الترشح للرئاسة لصالح ترشحه لموقع النائب الأول لرئيس مجلس النواب.

وقالت المصادر إن الحوارات بين أعضاء مجلس النواب والمترشحين قد تفضي الى تغييرات في خريطة المترشحين لصالح التقليل من عدد المترشحين لرئاسة المجلس. ويؤكد النواب المترشحون انهم يواصلون اللقاءات والاتصالات مع اعضاء مجلس النواب للتشاور حول المرحلة المقبلة ودور رئاسة مجلس النواب خاصة في ظل انتشار جائحة كورونا وكيفية مواجهة هذه الجائحة. ويقول اكثر من مترشح لرئاسة مجلس النواب انهم كثفوا اتصالاتهم وحواراتهم مع النواب بهدف الحصول على اكبر دعم ممكن. وقالت المصادر إن قصر المدة الزمنية وفق الدستور لرئيس مجلس النواب قد تساعد على التفاهمات بين اكثر من مترشح للرئاسة، وحدوث انسحابات لصالح مترشح بعينه.

ووفق الدستور فإن مدة رئيس مجلس النواب لن تكون سنتين وانما ستكون اقل من عام واحد كون انتخابه جاء في دورة غير عادية اذ ينص الدستور في المادة 69 الفقرة الثانية على ما يلي «اذا اجتمع المجلس في دورة غير عادية ولم يكن له رئيس فينتخب المجلس رئيساً له لمدة تنتهي في أول الدورة العادية».

فالدستور حدد مدة رئيس مجلس النواب الذي ينتخب في الدورة غير العادية بأن تقتصر مدته لغاية انعقاد أول دورة عادية مقبلة.

وتشهد الساحة النيابية إعلان ستة مترشحين لموقع رئيس مجلس النواب في حين ما زال الحديث عن ترشيحات لموقع النائب ما زالت طور الدراسة.

وقالت المصادر إن الأيام المقبلة ستشهد إعلانات نواب للترشح لموقع النائب الأول لرئيس مجلس النواب.