الرأي- وكالات

قررت إدارة نابولي مواجهة الضيف روما في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي، الأحد، بقميص منتخب الأرجنتين، تكريما لأسطورة النادي و"راقصي التانغو" دييغو مارادونا الذي توفي الأربعاء عن عمر 60 عاما.

وكشف النادي الجنوبي في بيان، الأحد، أنه كان يعتزم استخدام القميص الجديد قبل وفاة النجم الأرجنتيني الفائز مع بلاده بلقب مونديال 1986، موضحا: "قبل عام، بالتعاون مع كابا (شركة المستلزمات الرياضية الراعية للفريق)، راودتنا فكرة قميص خاص يذكرنا بدييغو مارادونا وببلده الحبيب الأرجنتين والعلاقة الوطيدة بسكان نابولي".

وأوضح البيان المصحوب بالخطين العموديين الأزرق والأبيض لقميص المنتخب الأرجنتيني: "كنا نأمل أن يتمكن دييغو من رؤيته، ولما لا أن يضعه على كتفيه"، مشيرا الى أن "تقديم الطقم الجديد كان مقررا أصلا من أجل المرحلة التاسعة، بمناسبة مباراة نابولي ضد روما. (الآن وبعد وفاة مارادونا) القميص الذي سيرتديه اللاعبون مساء الأحد سيكون له معنى أكبر مما كان يتصور".

وسبق للاعبو نابولي أن كرموا مارادونا الخميس قبل مباراة فريقهم مع رييكا الكرواتي (2-صفر) في الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" على ملعب "سان باولو"، وذلك من خلال ارتداء القميص رقم 10 واسم الأسطورة.

وارتدى جميع اللاعبين الشارة السوداء، واحتفظوا بالقميص الرمز خلال تقديم الفريقين وخلال دقيقة الصمت حيث ظهرت صورة للغائب الأكبر على شاشة عملاقة داخل الملعب.

ومنذ إعلان خبر الوفاة، توافد الآلاف من أنصار نابولي باتجاه ملعب "سان باولو" الذي سيطلق عليه قريبا اسم مارادونا حسبما اقترح عمدة المدينة، الأربعاء، في حين صرح رئيس النادي أوريليو دي لورنتيس قائلا: "أعتقد أنه من المنصف أن نسمي ملعب سان باولو باسمك لكي تبقى معنا".

ولم ينتظر أنصار نابولي قرار مجلس الإدارة، فوضعوا لافتات على أسوار الملعب كُتب عليها "ملعب دييغو أرماندو مارادونا".

وترك مارادونا بصمة لا تمحى في تاريخ نابولي الذي دافع عن ألوانه على مدى 7 سنوات بين 1984 و1991، وقاده فيها إلى إحراز لقب الدوري المحلي مرتين، وكل من كأس الاتحاد الأوروبي وكأس إيطاليا مرة واحدة.