عمان - علاء القرالة

قال مصدر مطلع إن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، سيلتقي اليوم القطاع الصناعي للإطلاع على ابرز المعيقات والتحديات التي تقف امام القطاع واستعراض الاجراءات المحفزة لاستمرار عمل القطاع وتحقيقه لمعدلات نمو جيدة.

وبين المصدر في تصريح الى $ أن اللقاء يعد الاول للرئيس مع القطاع الخاص بحضور الفريق الاقتصادي الحكومي في مقر غرفتي صناعة الاردن وعمان، لمعالجة التحديات والاثار السلبية التي واجهت القطاع الصناعي خلال الجائحة، بالاضافة الى بحث امكانية تقديم الحوافز واتخاذ العديد من الاجراءات القادرة على المساهمة في استمرار العمل وتحفيز الاستثمار في القطاع الواعد بعد النتائج الايجابية التي حققها على صعيد الصناعات الطبية والكيماوية والغذائية وقدرتها على تلبية الاحتياجات المحلية من هذه الملتزمات وقدرته التصديرية الكبيرة التي قامت بها خلال الجائحة.

وأوضح المصدر -الذي طلب عدم الكشف عن هويته- ان القطاع الصناعي سيركز خلال اللقاء على ابرز التحديات ومنها تكلفة الطاقة واتباع سياسة المعاملة بالمثل في المستوردات وتفعيل سياسة تحفيز الصادرات التي لم يستفد منها الى الان جراء المعيقات بالاضافة الى ملف العمالة والتشغيل ودعم بعض القطاعات التي تضررت بصورة تمكنها من الاستمرار والمحافظة على العمالة لديها، بالاضافة الى تفعيل الشراكة ما بين القطاع والجهات الحكومية بالشكل الذي يخدم المصلحة العامة وغيرها من الملفات الاخرى.

وكانت الصادرات الصناعية سجلت تراجعاً بنسبة 1 %خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي مقارنة بقيمة صادرات نفس الفترة من العام الماضي، بعد أن سجلت خلال نفس الفترة العام السابق نمواً بنسبة 3.7%؛ بسبب تراجع الطلب العالمي على الكثير من السلع غير الأساسية، وتقييد حركة سلاسل التوريد بين بلدان العالم، إضافة الى فرض المزيد من الإجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب انتشار عدوى الوباء على رأسها ما تم من قرارات الحظر الشامل والجزئي.

كما شهد الرقم القياسي لكميات الإنتاج الصناعي خلال النصف الأول من العام الحالي تراجعا وبأكثر من 20% مقارنة بالفترة نفسها العام الماضي، علماً بأن هذا المستوى من الانخفاض لم يسبق وأن سجلته كميات الإنتاج الصناعي من قبل.