معان - هارون آل خطاب

شاركت جامعة الحسين بن طلال في مشروع التدريب المهني والتقني والتعليم العالي الموجه نحو سوق العمل، والمدعوم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

ويهدف المشروع إلى مساعدة الجامعات الأردنية ومقدمي التعليم المهني والتدريب في تصميم وتنفيذ سيناريوهات التعلم المدمج للتغلب على محدودية الوصول إلى القاعات التعليمية وتوقف التعليم وجهاً لوجه بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

وبينت عميدة كلية تكنولوجيا المعلومات بالجامعة الدكتورة ليالي المزايده، أن الدعم المقدم من الوكالة الألمانية جاء على عدة أشكال منها دعم مالي بمقدار 37 ألف يورو، وستصرف على شكل مواد عينية لتعزيز العملية التدريسية في ظل جائحة كورونا.

وأشارت المزايدة إلى أنه قد تم الإتفاق مع الوكالة على تزويد الجامعة بمجموعة من المواد الحديثة والمتقدمة التي تسهل العملية التدريسية في الكلية كأجهزة كمبيوتر محمول متخصصة في إعطاء المحاضرات التفاعلية.

كما تم استلام مجموعة من الواح القاعات الصفية التفاعلية والتي بدورها تعزز العملية التفاعلية في قاعات ومختبرات كلية تكنولوجيا المعلومات.

وجرى الاتفاق على تزويد الجامعة بمختبر (الواقع الافتراضي) بواقع 20 جهازا، وجهازا لوحيا، وجهاز راوتر، لتعزيز تدريس المواد العملية بتباعد مناسب بين الطلبة والوصول للمحتوى التعليمي بكل يسر وسهولة، كذلك تم تزويد بعض الطلبة بأجهزة كمبيوتر محمول لدعم العملية التدريسية عن بعد.

كما بينت المزايدة الشكل الثاني من الدعم، الذي جاء على شكل مجموعة مساقات تدريبية لمجموعة من المدرسين بالكلية (9 أعضاء)، حيث تم إعطاء هذه المساقات أونلاين من قبل خبراء في مجال التعلم عن بعد والتعليم المدمج من جامعة دريسدن الألمانية.