إربد - بترا - علا عبيدات

أختتمت في مديرية زراعة محافظة إربد اليوم الخميس فعاليات دورة "ميسرين للمدارس الحقليه"، التي نفذها مشروع الإستثمار في المجترات الصغيرة وإنتشال الأسر الريفية من الفقر، وتعتبر الأولى من نوعها على مستوى المنطقة.

وأكد مدير زراعة محافظة إربد الدكتور عبدالوالي الطاهات، بحضور مساعد الأمين العام للارشاد الزراعي الدكتورة ماوية المفتي ومدير مشروع الاستثمار في المجترات الصغيرة الدكتور فيصل البركه، أهمية هذه الدورات لتطوير القطاع الزراعي، من خلال نشر المعلومات والاساليب التي من شأنها زيادة الانتاج كما ونوعا، وتأهيل وتدريب كوادر وزارة الزراعة على العلوم والمعارف الضرورية.

بدوره، قال الدكتور البركة، أن هذه الدورة ستعمل على إعداد وتأهيل وتدريب الكوادر من وزارة الزراعة ومديرياتها والمجتمع المحلي، على آلية تنفيذ مدارس حقلية في مجال الثروة الحيوانية في المناطق التي أستهدفها المشروع.

وأضاف، أن هذه الدورة جاءت بالتعاون مع قسم الارشاد الزراعي في الوزارة، مشيرا الى ان المدارس الحقلية تعتبر من أنجع الاساليب الارشادية التي تهدف الى إرشاد المزارعين وتزويدهم بالاساليب والطرق الحديثة للتعامل مع الثروة الحيوانية مستقبلا.

يشار الى أن هذه الدورات التي يعقدها المشروع، تأتي ضمن خطة مشروع الاستثمار في المجترات الصغيرة وإنتشال الاسر الريفية من الفقر، وذلك لبناء قدرات موظفي وزارة الزراعة والمجتمع المحلي لتطوير القطاعات الزراعية المختلفة.

وسيتم إطلاق عدة مدارس حقلية مهتمة بالثروة الحيوانية وخاصة تربية أغنام الضأن والماعز.

وتعتبر الاردن من أوائل الدولة العربية في المنطقة التي تقوم بتنفيذ وإطلاق مثل هذه المدارس الحقلية.