عمان - بترا 

تفقد وزير الزراعة، رئيس مجلس ادارة المؤسسة التعاونية الأردنية محمد داودية، اليوم الخميس، محطة اكثار بذار مأدبا/ المشقر، للوقوف على دورها في دعم المزارعين من خلال توفير بذار القمح والشعير المغربل بأسعار مدعومة من قبل الخكومة.

ورافق الوزير داودية في زيارته التفقدية للمحطة أمين عام وزارة الزراعة ومدير عام المؤسسة التعاونية بالوكالة المهندس محمود الجمعاني، ومدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية الدكتور نزار حداد، ومدير عام مؤسسة الاقراض الزراعي المهندس محمد الحياري.

وقال وزير الزراعة في بيان صحفي عقب الزيارة، "إننا نستبشر خيرًا بالموسم الزراعي لمادتي القمح والشعير لهذا العام مع هطول أمطار الخير".

وأكد على أهمية توفير بذار القمح والشعير المغربل للمزارعين بأسعار مدعومة كما أقر مجلس الوزراء سابقا؛ وأهمية ذلك برفد وتعزيز المخزون الاستراتيجي للمملكة من مادتي القمح والشعير، مشيرا الى ان الحكومة حددت سعر بيع طن بذار القمح بـ(450) ديناراً، وطن بذار الشعير بـ(370) ديناراً للموسم الزراعي الحالي.

وأوضح داودية أن توفير بذار القمح والشعير للمزارعين يأتي انسجاما مع التوجيهات والتأكيدات الملكية السامية بضرورة تحقيق الأمن الغذائي.

وأنهت المؤسسة التعاونية عملية غربلة بذار القمح والشعير التي كانت بدأتها مطلع تشرين أول الماضي، منتصف الشهر الحالي. وكانت المؤسسة التعاونية الأردنية، باشرت الشهر الماضي، بيع بذار القمح والشعير للمزارعين من خلال محطات بيع البذار التابعة لها في أقاليم الجنوب والوسط والشمال، وبأسعار مدعومة.

وفيما يتعلق بالمخزون الاستراتيجي لبذار القمح والشعير، قال داودية أن اجمالي بذار القمح والشعير لدى محطات اكثار البذار بلغ 4625 طنا للعامين الماضي والحالي منها 1995 طنا من بذار القمح و2630 طنا من بذار الشعير، مشيرا الى ان كمية البذار المباعة للمزارعين وأعداد المزارعين المستفيدين منها، بلغت 833 طنا من بذار القمح والشعير لنحو 941 مزارعا من مختلف محافظات المملكة.

وأضاف، أن قيمة البذار التي تم شراؤها من المزارعين العام الحالي بلغت 1.397 مليون دينار.

بدوره، استعرض، مدير عام المؤسسة التعاونية بالوكالة المهندس محمود الجمعاني، خطة الغربلة والتعقيم لبذار القمح والشعير في محطات اكثار البذار التابعة للمؤسسة، مؤكدا على دور المؤسسة في دعم المزارعين من خلال توفير بذار القمح والشعير المغربل لهم بأسعار مدعومة.

وأشار الى أن محطات البذار التابعة للمؤسسة التعاونية، استلمت مادتي القمح والشعير منذ مطلع حزيران الماضي، ولغاية منتصف آب الماضي، مع بدء استقبال المحاصيل من المزارعين والمتعاقدين مع مشروع اكثار البذار الذي تنفذه المؤسسة بالشراكة مع وزارة الزراعة، والمركز الوطني للبحوث الزراعية.

يشار إلى أن مشروع اكثار البذار يهدف إلى المساهمة بتعزيز الأمن الغذائي، وتشجيع أصحاب الحيازات الصغيرة لاستغلال أراضيهم؛ من خلال تأمينهم وتزويدهم بالبذار المناسبة، وزيادة المساحات المزروعة، وتوفير فرص عمل، وكذلك المساهمة في حل مشكلتي الفقر والبطالة.