عمان - بترا

أطلقت مملكة هولندا وجمهورية ألمانيا الاتحادية، أمس الاربعاء، مبادرة مشروع جديد لدعم تنمية مهارات الشباب في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الأردن، بعنوان "المهارات من أجل زيادة المشاركة الاقتصادية للشباب".

وقالت الوكالة الالمانية للتعاون الدولي في بيان اليوم الخميس، إن هذه المبادرة تأتي كمكون إضافي لمشروع "التدريب و التعليم المهني والتقني والتعليم العالي الموجه نحو سوق العمل"، والذي بدأ عام 2017، مستهدفاً تحسين المواءمة بين قوى العرض والطلب على العمالة في سوق العمل الأردني عبر تحسين مخرجات التعليم التقني والمهني وأنظمة التعليم العالي.

ويبلغ تمويل المشروع نحو 20 مليون يورو مقدمة من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية، بالاضافة الى مساهمة 5 ملايين يورو مقدمة من سفارة هولندا في الاردن.

وقالت وزيرة التجارة الخارجية والتعاون الإنمائي في مملكة هولندا سيغريد كاغ، خلال اطلاق المشروع، في كلمة عن بعد: "إن المشروع يعد مثالا كبيرا على أهمية دعم الشباب من خلال تزويدهم بالمهارات اللازمة لزيادة آفاقهم الاقتصادية، ونحن سعداء بالتعاون مع قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأردني الذي يشكل عاملا حاسما في الاقتصاد الأردني، وذو أهمية متزايدة لمستقبل العمل على الصعيدين العالمي والمحلي".

واوضح السفير الالماني كامبمان أن "تمكين الشباب الأردني في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يعد الأكثر أهمية من أي وقت مضى بالنظر إلى جائحة كورونا، الذي تسبب في تحول متسارع على الصعيد العالمي نحو الرقمنة.

وشدد على أن تحسين مهارات الشباب الأردني في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الوقت الحالي سيوفر للمتدربين والمستفيدين في نطاق المشروع وسائل لكسب العيش، كما سيزود الأردن بموارد بشرية قيّمة لدعم الاقتصاد الأردني في مواجهة الوباء".

ولفت البيان الى انه تم اختيار قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتباره أولوية بالنسبة للحكومة الأردنية، للعبور إلى الاقتصاد الرقمي، بالاضافة إلى أن الأردن برز في السنوات الأخيرة كمركز تكنولوجي في المنطقة يجذب الاستثمارات من كبريات شركات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية.

واعتبر البيان أن قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سريع النمو في الأردن، ويوفر بيئة ممتازة لمشاركة الشباب من خلال التوظيف والعمل الحر.

وتم إطلاق المشروع في حفل أقيم في السفارة الهولندية حضره وزير العمل الدكتور معن القطامين، ووزير الاقتصاد الرقمي والريادة أحمد الهناندة وسفيرة مملكة هولندا باربرا يوزياس، وسفير جمهورية ألمانيا الاتحادية بيرنهارد كامبمان ومديرة مكتب الوكالة الألمانية للتعاون الدولي في الأردن ولبنان إليزابيث جيرباخ.