اربد - نادر خطاطبة 

اكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. محمد ابو قديس ان التعليم العالي وان شكل تحديا للعملية التعليمية راهنا فهو كذلك في المستقبل حتى في ظل انتهاء الجائحة ، بحيث سيصار الى الاعتماد على التعليم المدمج لمواجهة اية ظروف طارئة بما فيها الجوية لديمومة العملية التعليمية تحت كل الظروف والاحوال .

وقال ان العودة لمقاعد الدراسة داخل حرم الجامعات مرتبطة بالوضع الوبائي وان الصورة لن تتضح قبل ثلاثة اسابيع الا ان الجامعات مطالبة بالاستعداد والجاهزية التامة لهذا الامر والتشاركية بين الجميع من حيث تحقيق شروط السلامة بالتباعد والتاكيد على الكمامة في ظل احتمالية عقد الامتحانات النهائية داخلها.

وقال ابو قديس خلال لقائه رئيس جامعة اليرموك ومجلس العمداء فيها اليوم ان التوجيهات الملكية واضحة بشان التعليم الالكتروني ضمن منظومة المراحل التعليمية كافة ما يشكل تحديا كبيرا للجامعات على صعيد الاعداد والاستعداد لها الان ومستقبلا ما يتطلب تغيير اساليبنا لتتسم بالحداثة .

ولفت الى ان مسيرة التعليم الالكتروني التي فرضتها الجائحة وان واجهت صعوبات الا ان الامور تسير الى الافضل مرحليا فيما يتصل بالفصل الدراسي الجامعي الثاني في حين تعكف الوزارة على اعداد خطة لسنتين قادمتين سيعلن عن ملامحها قريبا .

واكد ان الوزارة ستدعم الجامعات لتوفير وسائل ومستلزمات العملية التعليمية سواء للمدرسين او الطلبة بالحواسيب او حزم الانترنت والتواصل مع وزارة الاقتصاد الرقمي لحل مشاكل ضعف خطوط الانترنت ببعض المناطق بحث تتولى شركات الاتصال معالجتها وتطوير نظمها وامكاناتها بهذا المجال .

وقال د . ابو قديس ان اتفاقا مع رؤساء الجامعات تم بموجبه التاكيد ان تكون الامور مختلف في مجال الجدول التدراسي والخطط معدة باحكام والتاكيد على خلق التفاعلية في المحاضرات الدراسية لافتا الى ان قضية الاختلالات في التقييم كمعوق يعاني منها اعضاء الهيئات التدريسية لا بد من ايجاد حل لها ايضا .

ودعا الجامعات الى تطوير خططها الدراسية بما يتواءم مع سوق العمل واحتياجاته خاصة في المجالات التي تضمن الريادة والابتكار موضحا ان فرص العمل لدى خريجي الجامعات التي تسعى الى تضمين وسائل الريادة والابتكار من خلال تهيئة وتطوير مناهجها امر من شانه الاسهام في تعزيز فرص العمل والطلب على الخريجين .

وفيما يتعلق باسس القبول الموحد اكد ان الوزارة لن تتخذ قرارات بشأنها سواء من حيث الية الحقول او اعتماد معدلات الثانوية او اية مقترحات اخرى دون الرجوع للجامعات والاستئناس برايها في هذا الشان .

ودعا ابو قديس الى تركيز البحث العلمي للمجالات ذات الفائدة على الصعيد الوطني موضحا ان مشاريع البحث العلمي منذ انشاء صندوق لدعمها عام 2005 ما ندر ان يطبق منها شيء على ارض الواقع ما يستدعي ان توجه بوصلة الابحاث نحو ما يحقق ايجابية على الاقتصادي سواء في المياه او الطاقة او اية حقوق اخرى .

وكان رئيس الجامعة الدكتورنبيل هيلات استعرض في كلمة ترحيبية خطط وبرامج الجامعة على صعيد استقطاب مشاريع دولية وتمويل لبرامجها وتخصصاتها المتنوعة بما يضمن مسيرتها التعليمية وتطورها نحو الامام .

وزار الوزير مركز التعليم الالكتروني في الجامعة الذي يشرف على سير العملية التعليمية خلال الجائحة ومواكبة تطوراتها واحتياجاتها واستمع الى شرح حول سير الاداء والمعوقات التي يسعى المركز للتغلب عليها .