عمان - طارق الحميدي

تقود الحكومة ممثلة بوزارة الصحة، جهودا مع شركات التأمين، بهدف شمول الإصابات بفيروس كورونا بالتأمين الصحي، وخصوصا القطاع الصحي، رغم أن معظم اتفاقيات التأمين في الأردن والموقعة بين الطرفين (الشركة والمستفيد) تستثني الأوبئة من العلاج على نفقة الشركة.

وكانت النقابات الصحية في الأردن طالبت بشمول القطاع الصحي على الأقل بمظلة التأمين الصحي للعلاج من فيروس كورونا، بسبب اكتظاظ مستشفيات القطاع العام وخاصة أن القطاع الصحي يعتبر خط الدفاع الأول أمام هذا الفيروس.

وبحسب ما علمت الرأي، فإن نقابات كانت خاطبت الشركات للاستفسار عن إمكانية علاج منتسبيها المصابين في كورونا، إلا أن كثيرا من الشركات ردت أن هذا البند لم يكن جزءا من الاتفاقية.

فيما علمت الرأي من مصادر نقابية، أن وزارة الصحة أخطرت النقابات الصحية أنها ستعمل على التواصل مع شركات التأمين لمناقشة شمول القطاع الصحي في مظلتها أو تقاسم كلف العلاج بين الطرفين بصيغة عادلة.