التقى جلالة الملك عبد الله الثاني شخصيات من محافظات الجنوب، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبد الله الثاني ولي العهد، ووجه جلالته حفظه الله ورعاه إلى عدة قضايا مهمة في الشأن المحلي.

عبر جلالته عن اعتزازه وفخره بالعشائر الأردنية والتي هي الرديف الأساسي للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والداعمة والمؤيدة للإجراءات الحكومية لمحاسبة الخارجين عن القانون.

وهنا لا بد من الإشارة إلى مثال طيب من النماذج المتعلمة والمثقفة والمخلصة للوطن والتي كان للعشيرة دورها الفاعل في وصول سعادة النائب الدكتور توفيق المراعية إلى قبة البرلمان للمجلس التاسع عشر وتمثيل المنطقة الانتخابية والقيام بالدور البرلماني فهو قامة تربوية ساهمت في قطاع التربية والتعليم وعلى المستويات التربوية بكفاءة ومثابرة وصبر.

لفت الانتباه إلى أن مناطق الجنوب لها ميزاتها وإمكانياتها كما هي سائر محافظات الوطن وأشار إلى وجود خارطة زراعية يتم وضع اللمسات الأخيرة عليها لتحديد الأماكن الصالحة للزراعة وكميات المياه.

تطرق جلالته إلى أولوية الاستثمار في مجال الزراعة على مستوى المملكة وإلى أهمية الاستفادة من العقول والأيدي الأردنية لمصلحة القطاع الزراعي، مؤكداً على أن المشاريع الزراعية التي سوف تنفذها الدولة بالتعاون مع الأهالي في مناطق المملكة المختلفة سوف تعود بالنفع على الأهالي وسوف تحقق الأمن الغذائي وتخفف من الفقر والبطالة مع امكانيات فتح المجال أمام القطاع الخاص للاستثمار.

ومن أبرز القضايا التي لفت جلالته اليها: حماية الاقتصاد اولوية، اهمية فرض سيادة القانون ومساءلة من يعرض حياة المواطنين وأمنهم للخطر وهذه لفتة ملكية سامية يؤكد عليها تجاه مقومات راسخة للدولة الأردنية والقائمة على سلامة المواطن بأمان واطمئنان وبرعاية واهتمام وسهر من أجهزة الدولة ومؤسساتها دون كلل وملل.

جملة من التوجيهات الملكية على أجندة الحكومة وعلى جدول اجتماعات اللجنة العليا المشكلة للخارطة الزراعية لترجمة التوصيات إلى مشاريع استراتيجية وفرص استثمارية خصوصاً في محافظات الجنوب والتي تحتاج إلى العقول والأيدي الأردنية وإلى القدرات البحثية والعلمية المتخصصة في المجالات الزراعية المتنوعة.

التوجيه المباشر واضح تماما لدعم دور الشباب في استصلاح الأراضي وتوفير الفرص المناسبة لهم للعمل في القطاع الزراعي على امتداد الوطن وتشغيلهم من خلال اقامة مشاريع منتجة وايجاد فرص عمل إضافية.

تحتاج محافظات الجنوب إلى عناية واهتمام لتنمية القطاع الزراعة وأكثر من مرة تم طرح موضوع إنشاء مطار زراعي لنقل الإنتاج الزراعي من وإلى محافظات المملكة إضافة إلى إنشاء المستودعات والمخازن المبردة ومراكز البحوث واستصلاح الأراضي.

يحرص جلالة الملك على عقد سلسلة من اللقاءات مع شخصيات من مختلف مناطق المملكة والاستماع إلى أرائهم ومطالبهم ونقل تحيات جلالته إلى أبناء مناطق المملكة كافة والتي يسعد بها واللقاء معها بمودة خاصة.

هي التوجيهات الملكية المبشرة للجنوب ومناطق الأردن كافة، دام الخير وعمت البركة.

fawazyan@hotmail.co.uk