اربد – اشرف الغزاوي

بررت جامعة اليرموك ازالتها لعشرات اشجار الزيتون داخل حرمها الجامعي لإتمام المرحلة الثانية من مشروع الطاقة الشمسية .

وكان اكاديميون في الجامعة ابدوا استهجانهم لإزالة اشجار الزيتون التي مضى على زراعتها سنوات طويلة ، وباتت من معالم الجامعة الخضراء التي تميز حرمها الجامعي .

ودعوا الى البحث عن بدائل عملية تغني عن ازالة تلك الأشجار حفاظا على البيئة الجامعية .

لكن الناطق الاعلامي في جامعة اليرموك مخلص العبيني اوضح ان الجامعة اضطرت لإزالة بعض اشجار الزيتون المعمرة داخل حرمها لتعارضها مع مشروع المرحلة الثانية من مشروع الطاقة الشمسية الذي تنفذه الجامعة بكلفة مليوني دينار .

وبين ان بعض الاشجار تم نقلها الى الحرم الجنوبي من الجامعة فيما تم تقطيع اخر منها نظرا لعدم امكانية نقلها، لافتا الى ان الجامعة ستقوم بزراعة الاشجار في الحرم الجامعي الجنوبي للحفاظ على المساحة الخضراء.

واشار الى ان عملية تقطيع الاشجار المعمرة او نقلها جاءت بعد موافقة جميع الجهات ومنها وزارة الزراعة، مؤكدا ان مشروع الطاقة الشمسية حيوي وسيخفف من مديونية الجامعة.

واكد العبيني اهمية المشروع في تصفير فاتورة الطاقة للجامعة والتي تتجاوز 200 الف دينار شهريا .