عمان - أحمد الطراونة

دعا مركز التوثيق الملكي الأردني الهاشمي، الباحثين والمهتمين بالتاريخ الأردني الى التقدم بمشاريع الأبحاث والدراسات لغايات نشرها أو دعمها بحسب المجالات التالية: الهاشميون (سِيَرهم ومذكراتهم، إرثهم ونسبهم، أدوارهم الوطنية الأردنية والعربية والإسلامية)، والتاريخ الأردني العام (التاريخ الاجتماعي والثقافي، التاريخ الاقتصادي، التاريخ السياسي، السير التاريخية والمذكرات والذاكرة الجمعية).

وأشار مدير المركز د.مهند مبيضين إلى أن هذه الدعوة تأتي في سياق دعم المشاريع البحثية والدراسات التي تقدم تاريخ الأردن، وبمناسبة الاحتفاء بمرور مئة عام على تأسيس الدولة الأردنية الحديثة.

وطلبت إدارة المركز من الباحثين الراغبين بالمشاركة التواصل معها عبر البريد الالكتروني (publish@rhdc.jo) والموقع الإلكتروني (www.rhdc.jo)، مشددة على أهمية المشاركة في هذا البرنامج من أجل تقديم المرجع التاريخي المستند إلى البحث والتحقيق.

يُذكر أن الإرادة الملكية السامية صدرت بالموافقة على إنشاء المركز في عام 2005، وبإشراف ومتابعة من صاحب السمو الملكي الأمير علي بن نايف رئيس مجلس أمناء المركز.

ويهدف المركز إلى تحقيق المحافظة على الذاكرة الوطنية والقومية للأردن وآل البيت عامة، والهاشميين من ملوك الأردن خاصة، وإجراء البحوث والدراسات الـمتصلة بهذا الشأن، وتحقيق المخطوطات الـمعنية بسيَرهم وسِيَر رجالاتهم، ونشر المذكرات الشخصية لمن أسهم في هذا التاريخ أو شهدَ أحداثه، فضلا عن العناية بالنسب الشريف وبكل مَن ينتمي إليه.

ويتسم المركز بخبراته المتراكمة في مشاريع الأرشفة والترميم مع عدد من وزارات ومؤسسات ودوائر الدولة، مثل الديوان الملكي الهاشمي، ورئاسة الوزراء، ودائرة الأراضي والمساحة، ودائرة قاضي القضاة، ووزارة التربية والتعليم، ووزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، وعدد من الجامعات الحكومية، وصحيفة «الرأي»، ودائرة المكتبة الوطنية، ودارة وصفي التل، ومجمع اللغة العربية الأردني، وكنيسة الروم الأرثوذكس، وديوان الخدمة المدنية، ودائرة الأحوال المدنية، ودائرة الآثار العامة، ومؤسسة عبد الحميد شومان، بالإضافة الى مجموعات خاصة لمواطنين.