الرأي - رصد

لا بد أن الحدث الفلكي الأكثر إثارة للانتباه في شهر ديسمبر/كانون الأول القادم سيقترب المشتري وزحل، عملاقا المجموعة الشمسية، من بعضهما البعض في سماء الليل، على مسافة هي الأقرب منذ سنة 1226م.

رفيقا المساء

ويمكنك خلال شهر ديسمبر/كانون الأول أن ترى هذا المشهد البديع في السماء بعد الغروب ولمدة حوالي الساعة، حيث يظهر الكوكبان كنجمين لامعين في الأفق قريبين من بعضهما إلى حد لافت للنظر.

وتظهر الكواكب في سماء الليل مثل نجوم لامعة؛ لأنها -مثل القمر- تعكس ضوء الشمس إلى الأرض؛ لكن لأنها بعيدة جدا عنا، فإنها تظهر لنا كنجوم. ويكون المشتري ألمع من زحل، ويظهر باللون الأبيض بينما يميل رفيقه إلى اللون الأصفر قليلا.

خطة العمل

ابدأ بمراقبة هذا الثنائي بداية من اليوم الأول في ديسمبر/كانون الأول القادم. يكون زحل بالأعلى والمشتري أسفله، يوما بعد يوم ستلاحظ أنهما يقتربان من بعضهما أكثر، ويكونان في أقرب نقطة من بعضهما البعض في ليلة 21 ديسمبر/كانون الأول، حيث يظهران وكأنهما قد التصقا ببعضهما البعض.

لذلك فهي أيضا فرصة لأصحاب التلسكوبات وهواة التصوير الفلكي كي يتأملوا الكوكبين معا في لقطة واحدة، في التلسكوبات الصغيرة يظهر كوكب زحل دائرة صغيرة محاطة بحلقات واضحة، ويظهر المشتري كرة أكبر من زحل، ومحاطة بمجموعة من 4 نقاط لامعة كالنجوم، هذه هي الأقمار الأربعة الجاليلية، وهي أكبر أقمار المشتري.

حدث نادر جدا

يكمل المشتري دورة حول الشمس مرة كل 12 سنة تقريبا، ويكمل زحل دورة حول الشمس كل حوالي 29 سنة ونصف، وبسبب هذا الاختلاف في دورتهما، فإنهما لا يلتقيان كثيرا بالنسبة لنا في سماء الأرض، إذ يحدث ذلك مرة واحدة فقط كل حوالي 20 سنة.

وحتى في هذه المرات التي يقتربان فيها، فإنهما يكونان على مسافات مختلفة، في ديسمبر/كانون الأول سيكونان على أقرب مسافة منذ 8 قرون، وسيتكرر الأمر نفسه سنة 2080 يوم 15 مارس/آذار، بعدها لن يتكرر الأمر إلا سنة 2400، بحسب بيان أصدره فلكيو "جامعة رايس" (Rice University) الأميركية، فاحرص على تأمل هذا المشهد النادر.