اربد - الراي 

حققت جامعة اليرموك من خلال طالبة الدكتوراه في كلية التربية فهيمة غنايم، المركز الأول في جائزة “الحركة النسائية في القدس” للعام 2020، التي يمنحها مركز القدس للدراسات في عمان، والتي تقتصر المشاركة فيها على طلبة الجامعات الأردنية والفلسطينية، بهدف تحفيزهم على البحث، والوعي في القضية الفلسطينية.

وقالت غنايم أنها فازت بهذه الجائزة عن دراستها البحثية التي حملت عنوان “الحركة النسائية في القدس”، مبينة أن أهمية دراستها تكمن في تناول الدور الذي أدته الحركة النسائية الفلسطينية في النضال الوطني الفلسطيني منذ ما قبل النكبة وحتى اليوم.

ونوهت إلى أن الدافع لإنجاز هذا البحث يكمن في عظم الدور الذي قامت به الحركات النسائية في الفترات التاريخية المتعاقبة، التي واكبت مراحل تطور الحركة الوطنية الفلسطينية.

وشكرت غنايم جامعة اليرموك على ترشيحها ودعمها لأبحاث ودراسات طلبتها من خلال المتابعة والمشاركة في مؤتمرات ومسابقات بحثية كهذه باسم الجامعة، كما وشكرت عميد الكلية الدكتور نواف شطناوي لدعمه المباشر في تحفيز ومواكبة الجهود البحثية والابداعية لدى طلبة الدكتوراه في الكلية.

كما وشكرت غنايم مركز دراسات القدس في عمان، لما يقوم به من جهود جبارة في ترسيخ الدور العلمي والوطني المنوط بمراكز الدراسات، وإتاحة الفرص للطلبة ليكونوا جزءا لا يتجزأ من تشكيل الوعي الجمعي للشعب العربي بشكل عام.

هذا ولم تتمكن الطالبة غنايم من استلام الجائزة في الحفل الذي رعاه امين عام وزارة الثقافة هزاع البراري، نظرا لتواجدها خارج المملكة، حيث تسلمها عنها الروائي احمد ابو سليم.

يذكر ان الابحاث المشاركة في هذه الجائزة خضعت للتحكيم من قبل لجنة مختصة، كما وسيتم نشرها في كتاب سيصدره مركز القدس للدراسات.