المزار الجنوبي - ليالي أيوب

حصلت بلدية مؤتة والمزار الجنوبي على حكم قضائي مبدئي بتعويضها بثلاثة ملايين دينار عن الخسائر والأضرار التي خلفتها حفريات مشروع البنية التحتية على شوارع بلدتي مؤتة والمزار، و التي ستنفق على إعادة أوضاع هذه الشوارع قبل تنفيذ هذه الأعمال.

وبين المدير التنفيذي للبلدية الدكتور فهد الخرشة بأن بلدية مؤتة والمزار الجنوبي تنفذ حزمة مشروعات خدمية تتعلق بالبنية التحتية بعد ان عانت من اوضاع سيئة خلفتها حفريات تلك الاعمال التي تعذر معها إمكانية إعادة أوضاعها كما كانت عليه، في ظل محدودية الإيرادات المتوفرة لدى البلدية والمخصصة لهذه الأعمال.

وأضاف الخرشة بأن البلدية واصلت جهودها في الأونة الأخيرة والتي عززتها باللجوء للقضاء لإنصافها ومرافقها عن الضرر والخسائر التي لحقت بها جراء اعمال الحفريات منوها إلى أنها حصلت على حكم مبدئي بتعويضها بمبلغ ثلاثة ملايين دينار ستقوم الجهات المتسببة بالضرر دفعها للبلدية عقب اخذ حكم قطعي بهذا الأمر، مضيفا أن هذا التعويض سيمكنها من تنفيذ مشروعات خدمية شاملة على هذه الشوارع وتتم من خلالها إعادة البنية التحتية لها لما كانت عليه قبل تنفيذ أعمال هذه العطاءات.

يشار إلى أن غالبية الشوارع التي شملتها أعمال حفريات مشروعات البنية التحتية في بلدتي مؤتة والمزار الجنوبي لاتزال تعاني اوضاعا سيئة وهبوطات إضافة للتشققات والحفر التي تهددها خلال فصل الشتاء.