عمان - رهام فاخوري

اعلنت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ان التعليم في المخيمات عن بعد وان جميع المدارس والمراكز المجتمعية مغلقة.

وقالت المفوضية ان ما يجري على المدن والقرى الأردنية ينطبق على من هم داخل المخيم فيما يخص الحظر وساعات العمل وغيرها من التعليمات.

وبلغ عدد إصابات فيروس كورونا بين اللاجئين السوريين المقيمين في مخيمات مخصصة لهم في الأردن 807 إصابات، وفق مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، التي أشارت إلى تعافي (597) حالات من المرض، فيما بلغت الحالات قيد العلاج 209.

وبحسب المفوضية، فإن عدد حالات الوفاة في كل مخيمات اللاجئين السوريين بلغت وفاة في مخيم الزعتري في محافظة المفرق شمالي الأردن، فيما بلغ عدد الفحوصات منذ انتشار أزمة كورونا في الأردن 23575 فحصا.

وفي مخيم الزعتري، سجّل 273 إصابة بالفيروس حتى 18 تشرين الثاني الحالي، تعافى منهم 169 حالة، و103 حالات لا تزال قيد العلاج (نشطة)، فيما بلغ عدد فحوص PCR التي أجريت في المخيم 9921.

وسجّل في مخيم الأزرق شرقي محافظة الزرقاء، 479 إصاية بالفيروس لغاية 18 تشرين الأول الماضي، تعافى منهم 413 حالة، وبقي 66 حالة قيد العلاج (نشط)، فيما بلغ عدد فحوص PCR التي أجريت في المخيم منذ انتشار الفيروس في الأردن 10957 فحصا.

وفي المخيم الأردني الإماراتي، شرقي محافظة الزرقاء، سجّل 52 حالة إصابة بالفيروس، تعافى منها 13 وبقي 39 قيد العلاج، فيما بلغ عدد فحوص PCR التي أجريت في المخيم 2264 فحصا، و3 حالات إصابة في «سايبر ستي» الذي جرى نقل اللاجئين فيه إلى مخيم حدائق الملك عبدالله في لواء الرمثا، تعافى منهم حالتان وبقي حالة قيد العلاج، فيما بلغ عدد فحوص PCR التي أجريت في المخيم 433 فحصا.

وأشار التقرير إلى إعطاء أكثر من 350 مطعوما ضد الانفلونزا الموسمية في مخيم الزعتري، بالتنسيق مع وزارة الصحة للحالات الأكثر عرضة للخطر (العاملين في القطاع الصحي وكبار السن).

وأوضح أنه جرى تخصيص 40 سريرا لمرضى فيروس كورونا في مستشفى المواساة الذي تديره منظمة «أطباء بلا حدود» في ماركا شرقي عمّان.

ويعيش في الأردن، الذي يعتبر ثاني أعلى دولة في العالم بعدد اللاجئين، مقارنة مع عدد السكان، 750922 لاجئا، منهم 661041 سوريا، بحسب للمفوضية حتى منتصف الشهر الماضي.