عمّان - حنين الجعفري

رعت الأميرة سمية بنت الحسن، رئيسة الجمعية العلمية الملكية، رئيسة مجلس أمناء جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا، حفل ختام أعمال أسبوع الريادة العالمي 2020 في نسخته 12 في الأردن الذي نظمه مركز الملكة رانيا للريادة في الجامعة، بشراكة استراتيجية مع الاتحاد الأوروبي وحاضنة شركة أمنية لريادة الأعمال، وبشراكة 55 جهة داعمة وبواقع 220 فعالية موزّعة على كافة محافظات المملكة، عبر تقنية الاتصال المرئي.

وهدف الأسبوع إلى تعزيز ثقافة ريادة الأعمال ودورها في دعم الاقتصاد، وتسليط الضوء على تجارب ريادية للشباب وقصص نجاح أردنية.

وتمحّورت فعاليات الأسبوع في عدة محاورأهمها: التعليم ودوره في تعزيز روح المبادرة والريادة والابتكار، ومحور السياسات والقوانين ودور الحكومة في ازدهار ريادة الأعمال، وتشبيك المؤسسات الداعمة للمشاريع الريادية في جميع أنحاء العالم وتسهيل التعاون والشراكة فيما بينها، والشمولية الذي يعالج أبرز العقبات التي يواجهها روادُ الأعمال من الفئات السكانية المحرومة، وطرح الحلول من خلال قصص النجاح والتدريب والإرشاد.

وفي كلمة للأميرة سمية ألقاها مندوبا عنها رئيس الجامعة الدكتور مشهور الرفاعي، أشادت سموها بهذا الحدث الذي ينظمه المركز سنوياً، وبأهمية المحاور التي تم تغطيتها، داعية سموها إلى ضرورة التعاون والعمل المشترك، وعلى جميع المستويات المحلية والوطنية والعالمية، لتجاوز الظروف الاستثنائية الناجمة عن جائحة كورونا، التي غيرت في نمط حياتنا وعاداتنا، وجعلتنا نعيد ترتيب أولوياتنا.

وركّزت سموها على دور الشباب قائلة: «إن الأمل بطبيعة الحال معقود على الشباب، فهم الثروة الأولى والأهم، وجيل المستقبل وأمله وقادته، ونتطلع بثقة وتفاؤل كبيرين، إلى ما سيقدمونه لأمتهم وأوطانهم، فواجب علينا الاهتمام بهم ورعايتهم وتثقيفهم وتوعيتهم بواجباتهم ومسؤولياتهم نحو أوطانهم، وتمكينهم من خلال الإبتكار والريادة من تحويل التحديات إلى فرص ذات أثر اقتصادي واجتماعي ملموسين، وإنشاء مشروعات ومؤسسات ريادية منتجة».

وأُعلنت بنهاية الحفل نتائجُ جائزة الملكة رانيا الوطنية للريادة بنسختها العاشرة، بحلول شركة Martha Jordan بالمركز الأول وشركة Sager بالمركز الثاني وشركة Qaleb Studio ثالثاً.

وجاءت نتائج مسابقة طلبة الجامعات الأردنية بفوز فريق Permula من جامعة العلوم التطبيقية بالمركز الأول، وفريق Alefrado Books من الجامعة الأردنية ثانياً وفريق mohtaj من جامعة مؤتة بالمركز الثالث.

ويعدُّ أسبوعُ الريادة أكبر حدث عالمي للاحتفاء بالمبتكرين ومبدعي فرص العمل الذين يطلقون الشركات الناشئة لتحقيق أفكارهم على أرض الواقع، ودفع النمو الاقتصادي وزيادة رفاهية المجتمعات.