عمان - منير طلال

يلتقي عند السادسة من مساء اليوم الأرثوذكسي وكفريوبا في قاعة الأمير حمزة في لقاء الفرصة الثانية للفريقين ضمن بطولة كأس الأردن لكرة السلة «كومهو».

الفريقان تجرعا الخسارة قبل ذلك، ومع نهاية لقاء الليلة سيودع الخاسر منهما البطولة التي تقام لفرق الدوري الممتاز الست، ليكون بذلك كأول المغادرين.

سبق لكفريوبا وخسر في الدور الأول أمام الجبيهة 69-97 فيما الأرثوذكسي تذوقها في الدور الثاني -أولى لقاءاته- أمام الأهلي 59-92.

ولم يحدد بعد لقاء الخاسرين الآخرين الجبيهة والجليل بعد إصابة خمس من لاعبي الجبيهة بفيروس كورونا.

وكان الجليل خسر في الدور الأول أمام الأهلي 76-100 بينما الجبيهة امام الوحدات في الدور الثاني 77-96 بعدما كان حقق الفوز في الدور الأول على كفريوبا.

ومن جانبهما يلتقي عند السادسة مساء غدٍ الخميس الأهلي والوحدات في قاعة الأمير حمزة ضمن الدور الثالث وكلاهما لم يتعرض للخسارة وسيضمن الفائز منهما التواجد في الدور النهائي.

الأرثوذكسي + كفريوبا

(س9–قاعة الأمير حمزة)

لم يقدم الفريقان المتوقع منهما في اللقاء الأول وكلاهما خسر بفارق كبير ولم يقويان على الوقوف امام منافسهما واستسلما مبكراً منذ الربع الأول.

الأرثوذكسي يعتمد على فخري السيوري في صناعة الألعاب، والى جانبه على الأطراف الثنائي أشرف الهندي وأحمد حسونة، فيما تحت السلة يظهر الثنائي هشام الزيتاوي ويوسف العواملة، ولكن الأرقام والاحصائيات لم تلب الطموح ما دفع المدير الفني للفريق د. منتصر أبو الطيب بإجراء الكثير من التبديلات ومنح جميع لاعبيه دقائق لعب.

وكان العواملة أكثر من تواجد في الملعب لنحو 29 دقيقة فيما العناصر الشابة لعبت معظم أوقات الفترة الأخيرة وأظهرت حيوتها وإن كان وقتها الأهلي هو الآخر يشرك عناصره الشابة، وكانت نسبة تصويبات الفريق منخفضة جداً خاصة بالتسديدات الثلاثة بعدم اثنتين فقط من اصل 21 تصويبة بنسبة 9% فقط، وبخصوص الرميات المتوسطة والقريبة كانت النسبة 42% بتسجيل 22 من اصل 52 تصويبة وبالإضافة لعناصره الشابة المتمثلة بـ محمود الهزايمة، اسحاق مرقة، حنا جحا، شاكر شوبير، محمد العبداللات، طلال بتيموني بالإضافة إلى المخضرم ناصر بسام.

بدوره فإن خيارات كفريوبا في مركز صناعة الألعاب كثيرة، حيث بالإضافة متري بوشة يتواجد محمد الفرج بينما يفتقد لـ خلدون جبارة المصاب بـ كورونا، وكان بوشة ساهم في اللقاء الأول 11 نقطة و5 تمريرات حاسمة و4 متابعات وقطع كرتين.

ويتواجد إلى جانبه يزن الطويل، يوسف شتات، كما اللقاء فرصة لاختيار مدى جاهزية المنظمين حديثاً للفريق محمد جمال وعمر البخاري فيما يتم إسقاط الثنائي أحمد الخطيب وخالد أبو عبود تحت السلة والأخير كان الأبرز في صفوف فريقه في الدور الأول وكان اللاعب الوحيد الذي حقق «الدبل دبل» بتسجيله 15 نقطة منها ثلاثية بالإضافة لـ 10 متابعات وقطع كرة وقام بتمريرة حاسمة، كما ساهم غيث الفرج 11 نقطة وقام بـ 8 متابعات وقام بتمريرة حاسمة وقطع كرة.

كما يوجد على مقاعد البدلاء كلا من: علي كنعان، مصطفى منصور وإبراهيم الناصر والذين سيمنحون الفرصة للتواجد حسب مجريات اللقاء.