الرأي - وكالات

شطبت الصين، أمس الاثنين، آخر تسع مناطق في مقاطعة غويتشو جنوب غرب البلاد من قائمة المناطق الفقيرة، وبذلك تكون قد أنهت الفقر المدقع للأمة قبل الموعد النهائي الذي فرضته على نفسها.

وأوضحت السلطات الصينية، أن المقاطعات المنكوبة بالفقر في البلاد أعلنت على التوالي أن مناطقها خالية تماما من الفقر، بعد عمليات تفتيش مكثفة منذ الأسبوع الماضي، وذلك قبل شهر من الموعد الرسمي المحدد.

وكان الحزب الشيوعي الصيني قد حدد هدفا في عام 2012 للقضاء على الفقر المحلي بحلول نهاية عام 2020، مع العلم أن معيار خط الفقر في الصين يبلغ 2300 يوان سنويا (أقل بقليل من دولار واحد في اليوم) بحسب أسعار عام 2010.

والجدير بالذكر، أنه في عام 2013، تم تصنيف واحدة من كل ثلاث مقاطعات في الصين على أنها "تعاني من الفقر"، وكانت البلاد تحتوي على 832 محافظة فقيرة بشدة في ذلك الوقت، بالإضافة إلى تضرر أكثر من 80 مليون شخص.

ووفقا لبيانات المكتب الوطني الصيني للإحصاء، تم انتشال حوالي 10 مليون شخص من الفقر في الصين كل عام، خلال السنوات السبع الماضية، الأمر الذي أدى إلى انخفاض عدد السكان الذين يعيشون في الفقر المدقع من 98.99 مليون في نهاية عام 2012 إلى 5.51 مليون بحلول أواخر عام 2019، وانخفض عدد المقاطعات الفقيرة من 832 إلى 52 خلال نفس الفترة، وفي عام 2020 أعلنت الحكومة الصينية انتصارها على الفقر المدقع على مستوى البلاد.