الرأي - وكالات

أعلنت السلطات الأميركية توزيع عقارات شركة "ريجينيرون" ابتداء من الثلاثاء، وفقا لما ذكره مسؤول في القطاع الصحي لوكالة رويترز.

وقد حظيت عدد من عقارات الشركة التي تستخدم العلاج بالأجسام المضادة بموافقة السلطات الأميركية للاستخدام الطارئ، وستبدأ السلطات أولا بتوزيع 30 ألف دورة علاجية.

وستعطى أولوية التوزيع للولايات التي تشهد الكم الأكبر من حالات الإصابة بمرض كوفيد-19، إضافة إلى العدد الأكبر من حالات كوفيد-19 الحرجة في المستشفيات.

وكانت وكالة الغذاء والدواء الأميركية "FDA" قد منحت موافقتها على الاستخدام الطارئ لعقار "REGN-COV2"، الذي يجمع بين نوعين من الأجسام المضادة أحادية الخلية لاستخدامها في علاج الحالات المتوسطة إلى الحرجة بين المصابين البالغين، والأطفال الذين قد تتطور إصابتهم لتصبح حرجة.

وتوقعت شركة "ريجينرون" أن توفر كميات تكفي 80 ألف مريض من عقار "REGN-COV2" بنهاية شهر نوفمبر، وجرعات تكفي لعلاج 200 ألف مريض في الأسبوع الأول من يناير لتشمل 300 ألف مريض بنهاية يناير.

وقد منح مزيج الأجسام المضادة ذاته للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ضمن علاجه من كوفيد-19، الشهر الماضي، ووصفه بأنه كان "علاجا" ضروريا مهد لشفائه حينها.

ويصنف العلاج ضمن فئة "الأجسام المضادة أحادية الخلية"، والتي يتم فيها نسخ الأجسام المضادة صناعيا، وهي شبيهة لتلك التي ينتجها جسم الإنسان لمحاربة العدوى.

وكانت السلطات الأميركية قد منحت موافقة الاستخدام الطارئ لعقارات الأجسام المضادة من إنتاج شركة "إيلي ليلي"، وأعلنت السلطات الصحية توزيع 120 جرعة منها عبر أنحاء البلاد.

وقد تم علاج أكثر من 250 ألف أميركي بعقارات الأجسام المضادة المستخلصة من بلازما المتشافين من كوفيد-19.