الرأي - وكالات

تتطلع فرق بايرن ميونيخ ومانشستر سيتي وتشيلسي وليفربول وإشبيلية وبرشلونة لضمان التأهل إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا قبل جولتين على انتهاء دور المجموعات الذي يعود اليوم، في الجولة الرابعة.

وفي المقابل تسعى فرق أخرى مثل ريال مدريد وإنتر ميلان اللذان سيتواجهان هذه الجولة، للبقاء في البطولة والتأهل لدور الـ16، كحال وصيف النسخة الماضية باريس سان جيرمان.

ويحل ريال مدريد ضيفا على إنتر ميلان غدا الأربعاء في ملعب «سان سيرو» في مواجهة حاسمة للفريقين، فالإنتر لم يفز حتى الآن وحقق تعادلين وهزيمة أمام الريال نفسه في إسبانيا ويتذيل المجموعة الثانية بنقطتين.

أما الريال فانتصاره الوحيد كان أمام إنتر فيما خسر أمام شاختار دونيتسك وتعادل مع بوروسيا مونشجلادباخ متصدر المجموعة بخمس نقاط بفارق نقطة أمام الميرينجي الوصيف بفارق الأهداف أمام الفريق الأوكراني الثالث.

ويغيب عن مواجهة إنتر قائد الريال سيرجيو راموس للإصابة، فيما يستعيد إنتر روميلو لوكاكو عقب تعافيه من الإصابة.

ويستقبل سان جيرمان اليوم الثلاثاء، لايبزيج الألماني وصيف المجموعة الثامنة الذي يتقدم على نادي العاصمة الفرنسية الثالث بثلاث نقاط، أما متصدر المجموعة بست نقاط أيضا لكن بفارق الأهداف امام الفريق الألماني مانشستر يونايتد، فيستقبل في نفس اليوم متذيل المجموعة إسطنبول بشاك شهير الذي فجر مفاجأة الجولة الماضية بتغلبه على «الشياطين الحمر» في تركيا.

ومن ناحية أخرى، يحل برشلونة، الذي حقق العلامة الكاملة حتى الآن ويتصدر المجموعة السابعة بتسع نقاط، ضيفا اليوم، على دينامو كييف بعد هزيمته في الليجا أمام أتلتيكو مدريد.

ريال مدريد يسعى لفك عقدته

لم يسبق لنادي ريال مدريد، الذي سيسافر لمدينة ميلانو لمواجهة إنتر، في مباراة حاسمة لمستقبل الفريقين، في بطولة دوري الأبطال الحالية، الفوز على الفريق الإيطالي على ملعبه ووسط جماهيره من قبل.

وزار الفريق الملكي ملعب النيراتزوري في سبع مناسبات من قبل في البطولات القارية، ولم ينجح سوى في تحقيق التعادل في مباراتين وهُزم في الخمس مباريات الأخرى، ومع ذلك عادة ما يكون الميرينجي هو المتأهل للجولة التالية.

كان التعادل الأول بينهما بهدف لمثله في إياب نصف نهائي دوري الأبطال بمسماها القديم (كأس أوروبا) موسم 1965/1966، والثاني بنفس النتيجة أيضا ولكن في ذهاب ربع نهائي كأس الكؤوس الأوروبية موسم 1982/1983.

وفي كلتا المناسبتين كان التأهل من نصيب الفريق الملكي، ففي المرة الأولى كان الريال قد فاز ذهابا بهدف نظيف، وفي المرة الثانية كان قد فاز إيابا (2-1).

يذكر أن تاريخ المواجهات الرسمية بينهما كان قد بدأ في نهائي دوري الأبطال (كأس أوروبا) عام 1964 الذي أقيم في فيينا (النمسا)، والذي كان اللقب القاري الأول للفريق الإيطالي بعد فوزه على الريال بنتيجة (3-1).

وكانت هذه اللحظة هي بداية الإنتر الكبير الذ حقق اللقب مرتين متتاليتين (1964 و1965)، ولكن في موسم 1965/1966 تمكن الريال من إقصاء النيراتزوري من الدور نصف النهائي بعد الفوز ذهابا بهدف دون رد والتعادل إيجابيا بهدف لمثله إيابا.

كما تواجه الفريقان مجددا في ربع نهائي دوري الأبطال موسم 1966/1976 وكان الفوز في المواجهتين من نصيب الإنتر بهدف دون رد ذهابا و(2-0) إيابا.

ولم يتواجه الفريقان منذ ذلك الحين حتى تقابلا في ربع نهائي البطولة موسم 1980/1981 وفاز الفريق الملكي ذهابا على ملعبه (2-1) وخسر إيابا بهدف دون رد، ليتأهل ويقصي باريس سان جيرمان من نصف النهائي ويخسر من ليفربول في النهائي بهدف نظيف.

وفتح تعادل الفريقين في كأس الكؤوس باب الفوز ببطولة الدوري الأوروبي مرتين على التوالي للميرينجي، وهما اللقبان اللذين يمتلكهما في جعبته حتى هذه اللحظة.

ففي نسخة 1984/1985 فاز الفريق الإيطالي على ريال مدريد ذهابا بنتيجة (2-1) ولكن نجح الفريق الملكي في العودة والتأهل إيابا بعد الفوز على ملعب (سانتياجو برنابيو) بثلاثية نظيفة.

وتكرر هذا الأمر في الموسم التالي بعدما فاز الإنتر ذهابا بنتيجة (3-1) وينجح الميرينجي مجددا في الفوز إيابا على ملعبه بنتيجة (5-1).

وكانت آخر مرة تواجه فيها الفريقان بدوري الأبطال موسم 1998/1999 بدور المجموعات حيث فاز النيراتزوري على ملعبه بنتيجة (3-1) وخسر أمام الريال (1-2)..

كومان يستبعد ميسي

قرر رونالد كومان، المدير الفني لبرشلونة، استبعاد ليونيل ميسي نجم وقائد الفريق، من القائمة المسافرة إلى أوكرانيا لمواجهة دينامو كييف.

ويحتل البارشا المركز الأول بالمجموعة، برصيد 9 نقاط، بينما يأتي دينامو في المركز الثالث، بنقطة واحدة.

وانتصار برشلونة يعني تأهله لثمن النهائي كما أن التعادل قد يعني نفس الشيء في حال تغلب يوفنتوس، وصيف المجموعة بست نقاط، على فرينكفاروزي المجري في تورينو، إذ ستكون فرص دينامو والفريق المجري قد نفدت حيث يحتل الأول المركز الثالث حاليا بنقطة بفارق الأهداف أمام المتذيل.

وفي إمكان إشبيلية وتشيلسي حسم تأهلهما لدور الـ16 الجولة المقبلة وسيتبقى فقط تحديد أي منهما سيتأهل من صدارة ووصافة المجموعة الخامسة.

وفي سياق متصل، أعلن برشلونة، مدة غياب الظهير الأيمن سيرجي روبيرتو عن المباريات بسبب الإصابة.

وكان روبيرتو تعرض لإصابة عضلية في الدقائق الأخيرة من مباراة أتلتيكو، السبت، في الجولة العاشرة من الليجا.

وأعلن برشلونة، في بيان رسمي: أظهرت الاختبارات التي أجريت اليوم على سيرجي روبيرتو أنه يعاني من تمزق في العضلة المستقيمة في فخذه الأيمن، وستكون الفترة التقريبية لغيابه شهرين».

ومن جهة ثانية، أسند الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، مهمة إدارة مباراة دينامو كييف وبرشلونة، بالعاصمة الأوكرانية، للحكم السلوفيني ماتيج جوج. وسيتولى الإيطالي ماركو جويدا إدارة مواجهة كراسنودار وضيفه إشبيلية، ضمن الجولة الرابعة من دور المجموعات بالمسابقة الأوروبية.

ويتصدر برشلونة المجموعة السابعة بفارق 3 نقاط عن يوفنتوس و8 عن منافسه في مباراة غدٍ التي ستبدأ في التاسعة مساء.

من جانبه، يحتل إشبيلية المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد 7 نقاط مثل تشيلسي، في حين لم يتحصل كراسنودار سوى على نقطة واحدة في الجولات الثلاث الماضية.

ويحتل تشيلسي حاليا صدارة المجموعة بسبع نقاط بفارق الأهداف أمام إشبيلية الوصيف ويحل الفريق الإنجليزي ضيفا على رين الفرنسي ثالث المجموعة بنقطة اليوم.

ويحل إشبيلية ضيفا في نفس اليوم على كراسنودار الروسي متذيل المجموعة بفارق الأهداف خلف رين.

ديميرال يغيب عن يوفنتوس

أعلن نادي يوفنتوس، أمس، تعرض التركي ميريح ديميرال مدافع الفريق للإصابة، التي ستبعده عن المشاركة في المباريات المقبلة.

وذكر يوفنتوس في بيان عبر حساب النادي الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن ديميرال تعرض لإصابة عضلية خضع على إثرها لأشعة بالرنين المغناطيسي في مركز يوفنتوس الطبي.

وأضاف أن الفحوصات أثبتت معاناة ديميرال من إصابة عضلية، مشيرة إلى أن اللاعب يحتاج لـ10 أيام للتعافي منها.

وأصبح ماتياس دي ليخت، المدافع العائد مؤخرا من الإصابة، هو المدافع الوحيد المتاح لمباراة اليوم، أمام فرينكفاروزي المجري، في ظل إصابة الثنائي بونوتشي وكيليني أيضا.

ويستضيف يوفنتوس نظيره فرينكفاروزي، اليوم، بالجولة الرابعة من دور المجموعات، ويحتل اليوفي المركز الثاني بـ6 نقاط، فيما يقع الفريق المجري بالمركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

أما حامل اللقب بايرن ميونيخ الذي انتصر في الجولات الثلاث الماضية ويتصدر المجموعة الأولى بتسع نقاط فيستقبل غدا الأربعاء رد بول سالزبورج النمساوي متذيل المجموعة بنقطة وفي حال فوزه سيضمن التأهل لثمن النهائي.

وأتلتيكو مدريد وصيف المجموعة بأربع نقاط قد يقترب من التأهل لدور الـ16 في حال فوزه على ضيفه لوكوموتيف موسكو غدا الأربعاء.

ويحل مانشستر سيتي متصدر المجموعة الثالثة بتسع نقاط ضيفا غدا الأربعاء على أوليمبياكوس اليوناني الثالث بثلاث نقاط وانتصاره سيضمن له التأهل لثمن النهائي.

ومن ناحيته، يحل في نفس اليوم بورتو وصيف المجموعة بست نقاط ضيفا على أوليمبيك مارسيليا المتذيل بلا رصيد.

وفي المجموعة الرابعة يستقبل المتصدر بتسع نقاط ليفربول فريق أتالانتا الإيطالي وانتصاره يضمن له التأهل.

أما أياكس أمستردام وصيف المجموعة بأربع نقاط فيستقبل غدا الأربعاء أيضا ميتلاند الدنماركي متذيل المجموعة بلا رصيد.

وتعد المجموعة السادسة بلا معالم واضحة حتى الآن حيث يتصدرها بوروسيا دورتموند بست نقاط متقدما بنقطة عن لاتسيو الإيطالي الوصيف والذي يتفوق بدوره بنقطة أيضا على كلوب بروج البلجيكي، فيما يتذيل المجموعة زينيت سان بطرسبرج الروسي بنقطة.

وفي الجولة يستقبل دورتموند اليوم، كلوب بورج، بينما يحل زينيت ضيفا على لاتسيو.