القاهرة - بترا

دعا اجتماع لكبار المسؤولين عن الشؤون التربوية والتعليمية في الدول العربية المستضيفة للاجئين الفلسطينيين ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، الدول المانحة للوكالة سرعة الوفاء بالتزاماتها تجاه الوكالة، لتغطية العجز المالي، والذي يمثل تهديداً خطيراً لعمل الوكالة واستمرارها.

جاء ذلك في البيان الختامي للمسؤولين المشاركين في الاجتماع المشترك لمجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين في دورته (83) والمسؤولين عن شؤون التربية والتعليم بوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (أونروا)، الذي نظمته جامعة الدول العربية، اليوم الاثنين.

ودعا الاجتماع، الأونروا لمواصلة وتعزيز التنسيق والتشاور مع الدول العربية المستضيفة للاجئين الفلسطينيين بوضع الاستراتيجيات الهادفة لسلامة الطلبة وبخاصة في ظل ازدياد حالات الإصابة بفيروس كورونا داخل المخيمات، وخاصة مع اقتراب فصل الشتاء، حيث تتزايد احتمالات انتشار الوباء.

وشدد المجتمعون على رفض ربط بعض الدول المانحة تمويلها للأونروا بإجراء إصلاحات وتعديلات في مناهجها التعليمية، باعتبار ذلك خضوعًا للضغوطات، بما فيه الإسرائيلية، لا سيما أن مناهج الأونروا تتوافق مع مناهج الدول العربية المضيفة ومع معايير حقوق الإنسان والقانون الدولي.