الرأي - وكالات

صادق مجلس الشيوخ المكسيكي مؤخرا على مشروع قانون يشرع بيع واستهلاك الماريغوانا، وسط توقعات بأن تحقق الخطوة عائدات بمليارات الدولارات سنويا للخزانة المكسيكية.

وتمهد الخطوة الطريق لإنشاء أكبر سوق قانوني للماريغوانا في العالم، وفقا لما ذكرته وكالة "رويترز".

ويرى بعض الخبراء أن مشروع القانون يمثل فرصىة عظيمة على المستوى الوطني، وفي حال إقرار القانون بشكل نهائي ستكون المكسيك هي الثالثة من بين 50 دولة قامت بإضفاء الشرعية على الاستخدام الطبى للماريغوانا.

ويشير خبراء إلى أن الخطوة ستحقق مبيعات كبيرة لاستهلاكها القانونى، كما أنها ستخلق بين 100 ألف و250 ألف فرصة عمل بشكل مباشر وغير مباشر.

وكان مجلس الشيوخ المكسيكي قد وافق بأغلبية ساحقة يوم الخميس الماضي على إلغاء تجريم وتنظيم الاستخدام الشخصي والترفيهي للماريغوانا في جميع أنحاء البلاد.

والآن سيطرح مشروع القانون، الذي تم تبنيه الأسبوع الماضي، على مجلس النواب للتصويت عليه، وفي حال إقراره ستتم إحالته إلى الرئيس المكسيكي.

وينص المشروع على السماح ببيع الماريغوانا وحيازة كميات محدودة منها تصل إلى 28 غراما، وزراعة 4 نبتات من القنب في المنزل.

ويتضمن مشروع القانون حظر استهلاك الماريغوانا أو التورط في زراعتها وبيعها للقاصرين، إضافة إلى حظر قيادة السيارات تحت تأثيرها.

وأثار مشروع القانون كثيرا من الجدل في المجتمع المكسيكي، حيث يرى المؤيدون أن هذه الخطوة ستقلل من المخالفات البسيطة، فيما يخشى المعارضون من سهولة وصول الأطفال والشباب إلى المخدرات.