عمان - شروق العصفور

أعلن المدير العام للمتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة د. خالد خريس تمديد المعرض الفني «بلا حدود... تفكيك الحدود من خلال الفن» المقام في مقر «البيت العربي» بمدينة قرطبة الإسبانية حتى 13 كانون الثاني 2021.

ويشارك في المعرض الذي افتتح أول عروضه بمقر «البيت العربي» في مدريد يوم 8 حزيران الماضي، ستة عشر فناناً وفنانة من الأردن هم: آلاء يونس (طباعة رقمية)، وأحمد الخالدي (طباعة رقمية)، وأحمد سلامة (إنشاء فراغي)، وآسيا شيشاني (إنشاء فراغي)، ودانا قاوقجي (أداء فني)، وديما شاهين (فن الفيديو)، ودينا حدادين (تركيب إنشائي)، وفراس شحادة (فن الفيديو)، وجمان النمري (إنشاء فني)، وخلدون حجازين (رسم وتصوير)، وليندا الخوري (تصوير فوتوغرافي)، وميس العزب (كتابات يدوية بالحبر)، ومحمد الحواري (تصوير فوتوغرافي)، ومؤمن ملكاوي (تصوير فوتوغرافي)، ورائد إبراهيم (إنشاء فراغي)، وريما شتات (فن الفيديو).

وأوضح خريس أنه يجري اتصالات مع مؤسسات ثقافية وفنية إسبانية لنقل المعرض وإتاحته للجمهور في عدد من المدن الإسبانية الأخرى، للتعريف بالفن الأردني وبالحركة الفنية الشبابة في الأردن.

وتقوم الفكرة الرئيسة للمعرض على محاولة تفكيك الحدود التي تحول دون تعاطفنا مع «الآخر».

يشار إلى أن كتيباً ملوناً صدر باللغتين العربية والإسبانية، يشتمل على نصوص وتعريف بالفنانين وأعمالهم، وهو متاح ورقيا، وتتوافر النسخة الإلكترونية منه على الموقع الإلكتروني للمتحف.