عمان - الرأي

عقدت جامعة عمان العربية، ورشة عمل عن بعد، لطلبة مساق التدريب الميداني في تخصص التربية الخاصة لطلبة الماجستير والبكالوريوس.

وعرضت خلال الورشة التفاعلية والتي نظمها قسم التربية الخاصة في كلية العلوم التربوية والنفسية في الجامعة أهم النماذج المستخدمة مع الطلبة ذوي صعوبات التعلم في غرف المصادر ومهام وواجبات معلمي التربية الخاصة في الميدان ودور أولياء الأمور في تنفيذ الخطة التربوية الفردية.

واستعرضت الخبيرة التربوية الدكتورة فايزة الفلاحات وعميد كلية العلوم التربوية والنفسية في الجامعة الدكتورة هيام التاج، في الورشة التي استمرت ساعتين، النماذج المعمول بها في المدارس الحكومية ومعايير تقييم معلمي صعوبات التعلم وكذلك الوثائق والكتب الرسمية الخاصة بغرف مصادر التعلم، إذ تعتبر تلك النماذج والتعامل معها وتوظيفها، بحسب الخبيرتين، من أهم المهارات والكفايات التي لابد من توافرها عند معلمي التربية الخاصة.

وتخلل الورشة التفاعلية الإجابة عن استفسارات الطلبة وأسئلتهم بما يتعلق في الميدان من قبل الخبيرة الدكتورة الفلاحات، ومدرسة المساق الدكتورة هيام التاج.

إلى ذلك شاركت الجامعة في تحكيم مسابقة تحدي التطبيقات الالكترونية، نظمها صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية.

وتحت عنوان (طوّر لعبتك من بيتك)، شاركت الدكتورة هيفاء أبو العدوس من كلية العلوم الحاسوبية والمعلوماتية في الجامعة بالمسابقة التي نظمها الصندوق في دورة استثنائية، وتستهدف المبدعين من طلبة المدارس لتطوير مهاراتهم في مجال تصميم وتطوير الألعاب الالكترونية على الأجهزة الحديثة.

وتم خلال المسابقة اختبار وتدريب الطلبة على اساسيات البرمجة والتصميم واعطائهم مدة محددة لتطوير اللعبة، وتأهيل الفرق التي اجتازت بنجاح هذه المراحل للمرحلة النهائية.