الرأي - وكالات

أكد مهاجم يوفنتوس الإيطالي، النجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، أنه يعيد بناء بعض الجسور التي أحرقها مع ناديه السابق ريال مدريد، لكن عودته إلى "الفريق الملكي"ما زالت غير مرجحة، وفقا لموقع "فوتبول إسبانيا".

وذكر الموقع أن "صاروخ مادير" كان قد قطع أي اتصال مع زملائه السابقين باستثناء النجم البرازيلي، مارسيلو، وذلك عقب عند مغادرته في صيف 2018.

لكن الأمور تغير تهذا مؤخرًا ، حيث قال "الدون البرتغالي" أنه سيحضر الكلاسيكو المرتقب بين ريال مدريد برشلونة في مارس ، بالإضافة إلى لقاءات مع زملائه في ناديه السابق.

لكن صحيفة ماركا ترى أن هذه التطورات لا تشي بالضرورة إلى إمكانية رونالدو إلى مدريد، حتى لو قرر مغادرة يوفنتوس الموسم المقبل.

من جانب آخر، أكد، المدير الرياضي ليوفنتوس، فابيو باراتيشي، بقاء كريستيانو رونالدو في تورينو، نافيا ما تردد عن نية النادي عدم تجديد عقده.

وكان رونالدو، البالغ من العمر 35 عاما، قد قاد فريقه يوفنتوس لإسقاط نظيره كالياري بهدفين دون رد، ضمن منافسات الجولة الثامنة للدوري الإيطالي، على ملعب ”آليانز ستاديوم“.

وتقدم رونالدو بهدف أول من تسديدة قوية بعد تمريرة موراتا، في الدقيقة 38.

وخلال 5 دقائق، سجل رونالدو هدفه الثاني في الدقيقة 43، لينتهي الشوط الأول بثنائية دون رد.

وبذلك يتصدر رونالدو ترتيب هدافي الدوري الإيطالي برصيد 8 أهداف متساويا مع السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، نجم ميلان.