اربد - علي غرايبة

أهدى الليلة قبل الماضية لاعب الرمثا الصاعد اوس أبو هضيب فريقه ثلاث نقاط ثمينة عقب احرازه هدفاً في الرمق الاخير للقاء الذي جمع فريقه مع الأهلي ضمن الأسبوع الثالث عشر لدوري المحترفين لكرة القدم.

وأشرك المدير الفني للرمثا جمال محمود أبو هضيب في الزفير الأخير من المباراة بعد أن استعصت شباك الاهلي على نجوم الرمثا الكبار ليأتي الشاب (17 عاماً) في أولى مشاركاته مع الفريق وينوب عنهم جميعاً في تحقيق المطلوب.

وما ان انتهت المباراة حتى بدأت جماهير الرمثا تستذكر والده النجم السابق واحد الهدافين التاريخيين للرمثا موفق أبو هضيب الذي كان أحد الركائز الاساسية لغزلان الشمال في آواخر عقد الثمانينيات وطوال التسعينييات.

$ تواصلت مع ابو هضيب «الأب» لكشف المزيد من التفاصيل عن الموهبة الشابة «شاءت الصدف أن تكون بداية أوس مشابهة لحد بعيد مع بداياتي فانأ بدأت بعمر 17 عاماً وكانت أولى مشاركاتي أمام الوحدات موسم 1987 ونجحت حينها بإحراز هدف مع فارق بسيط اني بدأت المباراة أساسياً».

أضاف: لمست أن اوس يتمتع بموهبة كبيرة وهو في سن السادسة ومنذ ذلك الوقت وأنا اتابعه بصفة مستمرة وكونه يلعب في ذات المركز الذي كنت اشغله كمهاجم ورأس حربة صريح فإن ذلك ساهم في تقريب المسافات بيننا وجعلت مهمتي في تقديم نصائحي أكثر سهولة.

تابع: دائماً اوجه اوس إلى أن المهاجم الصريح يحتاج إلى الهدوء الى جانب التركيز على الكرة قبل التركيز على المنافس وهذا من أهم الاسباب التي ساعدته على إحراز هدفه في الأهلي الذي قد يبدو سهلا لكنه في الواقع يحتاج الى لاعب واثق ولا يفقد تركيزه أمام المرمى.

ختم: نصائحي إلى أوس لا تتوقف ودائماً ما تكون النقاشات حاضرة بيننا خاصة فيما يخص التصرف بالكرة وكيفية اختيار القرار المناسب في الوقت المناسب وكل ذلك ساهم في صقل موهبته التي أتمنى ان تتطور مع الوقت وأن تصل إلى أعلى المستويات وبهذا الإطار أؤكد على اهمية الدور الذي يقوم المدير الفني للفريق جمال محمود الذي آمن بموهبة اوس ومنحه الفرصة كما منحها إلى عديد الوجوه الشابة منذ قدومه للرمثا.