الرأي - رصد

يعاني مريض الكلى من آلام شديدة ناتجة عن نوبات المغص الكلوي الناتج عن تكون حصوات، وعلى الرغم من أن وجود الحصوات داخل الكلى لا يسبب أي أعراض، إلا أن عند رحلة الحصوة من الكلية إلى المثانة يحدث ألم شديد جدا على جانبي الظهر بالإضافة إلى منطقة العانة.

وعرض موقع " dailymedicalinfo" كيفية تشخيص حالة وجود حصوات بالكلى وطرق علاجها والوقاية منها.

التشخيص

يشك الطبيب في وجود حصوة من الأعراض، ألم شديد في الظهر ومنطقة العانة ووجود دم في البول، كذلك إذا كان هناك التهابات مع الحصوة يصاحب ذلك ارتفاع في درجه الحرارة ورعشة خفيفة.

بعد استبعاد الأسباب الأخرى لمثل هذه الآلام، يقوم الطبيب بعمل أشعة تلفزيونية على منطقة البطن فيما يعرف بالسونار، ومن خلال ذلك يستطيع أن يرى الحصوات بوضوح، أو عمل أشعة مقطعية لمنطقة البطن.

علاج الحصوات

بالنسبة للحصوات أكبر من 5 مم التي يصعب مرورها في مجرى البول، قد يستخدم الطبيب بعض الموجات لتفتيت الحصوة إلى حصوات صغيرة والتي تستطيع أن تمر خلال الجهاز البولي.

وتوجد أيضا طرق جراحية لإزالة حصوات الكلى قد تكون عن طريق فتح صغير من خلال الجلد أو عن طريق المنظار الذي يمر من خلال فتحة مجرى البول.

للوقاية

ينبغي شرب كمية مناسبة من الماء، على الأقل من 8 إلى 10 أكواب من الماء، كما يجب أخذ ما يكفيك فقط من الأطعمة التي تحتوي على فيتامين "سي" وفيتامين "دي" ففرصتها لتكوين الحصوات كبيرة، وكذلك النسب العالية من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم. يجب الانتباه إلى أن السمنة تزيد من مقاومة الجسم للإنسولين، مما يؤدي إلى زيادة الكالسيوم في البول مرسبا بذلك الحصوات، فيجب الاهتمام بالوزن وعدم تجاوزه الحد المسموح.